كتب المؤلف

الرد على من ذهب إلى تصحيح علم الغيب من جهة الحظ

الكتاب: الرد على من ذهب إلى تصحيح علم الغيب من جهة الحظ المؤلف: أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد القرطبي (المتوفى: 520هـ) المحقق: مشهور حسن سلمان الناشر: دار ابن حزم - بيروت الطبعة: الأولى، 1413 عدد الأجزاء: 1 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

البيان والتحصيل

الكتاب: البيان والتحصيل والشرح والتوجيه والتعليل لمسائل المستخرجة المؤلف: أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد القرطبي (المتوفى: 520هـ) حققه: د محمد حجي وآخرون الناشر: دار الغرب الإسلامي، بيروت - لبنان الطبعة: الثانية، 1408 هـ - 1988 م عدد الأجزاء: 20 (18 ومجلدان للفهارس) [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

مسائل أبي الوليد ابن رشد

الكتاب: مسائل أبي الوليد ابن رشد (الجد) المؤلف: أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد القرطبي (المتوفى: 520هـ) تحقيق: محمد الحبيب التجكاني الناشر: دار الجيل، بيروت - دار الآفاق الجديدة، المغرب الطبعة: الثانية، 1414 هـ - 1993 م عدد الأجزاء: 2 (في ترقيم مسلسل واحد) [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

المقدمات الممهدات

الكتاب: المقدمات الممهدات المؤلف: أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد القرطبي (المتوفى: 520هـ) تحقيق: الدكتور محمد حجي الناشر: دار الغرب الإسلامي، بيروت - لبنان الطبعة: الأولى، 1408 هـ - 1988 م عدد الأجزاء: 3 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

تعريف بالمؤلف

ابن رشد (450 - 520 هـ = 1058 - 1126 م) قاضي الجماعة بقرطبة. من أعيان المالكية. وهو جد ابن رشد الفيلسوف (محمد بن أحمد) ولد في قرطبة، وبها نشأ وتعلم على يد أعلام علماء الأندلس: - كفقيه قرطبة أبي جعفر بن رزق (ت 477) - والفقيه الحافظ أبي عبد الله محمد بن خيرة الأموي المعروف بابن أبي العافية (ت 487) - والمحدث المسند أبي العباس أحمد بن عمر بن أنس العذري الدلائي (ت 478) - وإمام اللغة في الأندلس أبي مروان عبد الملك بن سراج - وزعيم المفتين بقرطبة أبي عبد الله محمد بن فرج المعروف بابن الطلاع (ت478) - ورئيس المحدثين بها أبي على حسين بن محمد الغساني الجياني (ت 478). وغيرهم من كبار الشيوخ. وأخذ عنه عدد لا يحصى من طلبة الأندلس والمغرب، من أشهرهم: - قاضي الجماعة بقرطبة محمد بن أصبغ الأزدي (ت536) - وجامع نوازل ابن رشد الفقيه أبو الحسن محمد بن عبد الرحمن المعروف بابن الوزان (ت543) - والقاضي عياض بن موسى السبتي (ت544) - والمحدث الفقيه أبو مروان عبد الملك ابن مسرة اليحصبي (ت552) - والمحدث محمد بن يوسف ابن سعادة مؤلف كتاب شجرة الوهم (ت566) - والحافظ المفسر أبو الحسن علي بن عبد الله الأنصاري المعروف بابن النعمة (ت567) - والمؤرخ خلف بن عبد الملك ابن بشكوال صاحب الصلة (ت578). كان محمد ابن رشد ـ بإجماع من ترجموا له ـ ناسكاً عفيفاً، كريم الخلق سهل الحجاب، كما كان أستاذاً بطبعه، يحب التدريس ويحسن طرق التبليغ، تسعفه مادة غزيرة، وتفكير منظم، وعبارة منطلقة، وحرص على نفع الطلبة. ولم ينل ابن رشد تقدير الأوساط العلمية ببلده وكفى، بل أجله الناس في العدوتين، حتى أمير المسلمين ملك المرابطين في مراكش، واعتقده أهل قرطبة بصفة خاصة وأحبوه لأنه كان إمامهم وخطيبهم في الجامع الأعظم الذي كان يسع أهل المدينة جميعاً، ورأوا فيه العالم بالشريعة المتحلي بها، إياه يستفتون في مسائل دينهم ودنياهم، وإليه يفزعون فيما يلم بهم من ريب الدهر ونوائبه. مؤلفاته: - البيان والتحصيل (ط) - المقدمات الممهدات (ط) - نوازل ابن رشد، في مجلد ضخم، جمعها تلميذه أبو الحسن ابن الوزان (وتسمى أيضاً الفتاوى، والأجوبة). - اختصار المبسوطة ليحيى بن إسحاق بن يحيى بن يحيى الليثي (ت303). - تهذيب مشكل الآثار، لأحمد الطحاوي الحنفي (ت231). - النوادر. - المسائل الخلافية. - حجب المواريث. - اختصار الحجب على مذهب مالك بن أنس مما روي عن زيد بن ثابت. - فهرسة. * وقد نسب بعضهم - خطأ - إلى محمد ابن رشد الجد كتاب بداية المجتهد، وهو مطبوع معروف النسبة لابن رشد الحفيد. [هذه الترجمة مختصرة من مقدمة كتاب «البيان والتحصيل»]