كتب المؤلف

مشيخة أبي حفص المراغي

الكتاب: مشيخة الإمام أبي حفص عمر بن الحسن بن مزيد بن أميلة المراغي الحلبي المزي الدمشقي المؤلف: أبو حفص عمر بن حسن بن مزيد بن أميلة بن جمعة المراغي المزي الدمشقي زين الدين (المتوفى: 778هـ) تخريج: صدر الدين سليمان بن يوسف الياسوفي المقدسي المحقق: الدكتور عامر حسن صبري الناشر: دار البشائر الإسلامية [ضمن سلسلة لقاء العشر الأواخر (52) ] الطبعة: الثانية 1426 هـ - 2005 م عدد الأجزاء: 1 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع] أعده للشاملة: يا باغي الخير أقبل

تعريف بالمؤلف

جاء في ذيل التقييد: عمر بن حسن بن مزيد بن أميلة بن جمعة المراغي المزي مسند الشام زين الدين أبو حفص. سمع على الفخر بن البخاري «جامع الترمذي» والسنن لأبي داود السجستاني وتفرد بها عنه في الدنيا والشمائل للترمذي ومشيخته تخريج ابن الظاهري والذيل عليها المزي. وعلى يوسف بن يعقوب بن المجاور أمالي ابن سمعون العشرين. وعلى عمر بن عبد المنعم بن القواس من أول «معجم ابن جميع» إلى قوله فيه من اسمه عمر وكتاب عمل اليوم والليلة لابن السني ومن قوله في المجلد الثاني من كتاب دلائل النبوة للبيهقي باب ما جاء في العريش الذي بني لرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حين التقى الناس يوم بدر إلى آخر المجلد الثاني وينتهي إلى آخر باب عدد من استشهد من المسلمين يوم أحد وعدد من قتل من المشركين يومئذ ولأكثر الكتاب. على خطيب دمشق عماد الدين أحمد بن إبراهيم الفاروثي من أول كتاب الذرية الطاهرة للدولابي إلى ترجمة فاطمة رضي الله عنها في الجزء الثاني. وسمع من محمد بن عبد المؤمن الصوري والشرف أحمد بن عساكر والعز إسماعيل بن الفراء وابي عبد الله بن يعقوب بن النحاس والفخر البعلي ومحمد بن قوام القيرواني والمجد بن حمدون وأبي الحسن بن نفيس والحريري وأبي علي الخلال والبدر ابن جماعة وابن الشيرازي وفاطمة بنت قاضي العسكر. وخرج له الصدر الياسوفي مشيخته. ومات في ثامن من ربيع الآخر سنة ثمان وسبعين وسبعمائة ومولده في ثاني شعبان سنة ثمانين وستمائة وقيل: مولده في ثامن عشر رجب سنة ثمانين وستمائة. والظاهر أن مولده قبل هذا فقد وجد له حضور في الأولى من عمره على المجد بن حمدون في صفر من السنة فالله أعلم. وأجاز لشيخنا الجمال محمد بن أحمد بن محمد الكازروني المدني وسارة بنت عمر بن عبد العزيز بن جماعة. قلت وغير واحد من أشياخنا آخرهم الشمس محمد بن مقبل الحلبي