كتب المؤلف

العمدة من الفوائد والآثار الصحاح في مشيخة شهدة

الكتاب: العمدة من الفوائد والأثار الصحاح والغرائب في مشيخة شهدة المؤلف: شُهْدة بِنْت أحمد بْن الفرج بْن عُمَر الإبري فخر النساء بِنْت أَبِي نصر الدينوري الأصل البغدادي الكاتبة (المتوفى: 574هـ) تحقيق: فوزي عبد المطلب الناشر: مكتبة الخانجي بالقاهرة الطبعة: الأولى، 1415هـ - 1994م عدد الأجزاء: 1 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

تعريف بالمؤلف

جاء في «المختصر المحتاج إليه من تاريخ ابن الدبيثي» : شُهْدة بِنْت أحمد بْن الفرج بْن عُمَر الإبري فخر النساء بِنْت أَبِي نصر الدينوري الأصل البغدادي الكاتبة: امْرَأَة جليلة صالحة ذات دين وورع وعبادة. سَمِعت الكثير وعُني بها أبوها وأحضرها مجالس السماع عَلَى الشيوخ وعمرت وصارت أسند أهل زمانها. سَمِعَ منها أَبُو سعد بْن السمعاني وذكرها فِي كتابه. سَمِعت طراد بْن مُحَمَّد الزينبي وأحمد بْن عَبْد القادر بْن يُوْسٌف وأبا الْحَسَن بْن أيوب وأبا عبد الله النعالي وأبا الخطاب بْن البطر وثابت بْن بندار وخلقًا كثيرًا وكان سماعها صحيحًا سَمِعَ منها الجم الغفير. حَدَّثنا عَبْد الوهاب الأمير، أخبرتنا شهدة. فذكر حديثًا. توفيت فِي ثالث عشر محرم سنة أربع وسبعين وخمسمائة وَقَدْ نيفت عَلَى التسعين سنة. قلت: وروى عَنْهَا الحافظ أَبُو القاسم بْن عساكر وتوفي قبلها بثلاث سنين وآخر من روى عَنْهَا أَبُو القاسم بْن القميرة، توفي سنة خمسين وستمائة.