كتب المؤلف

كتاب الفنون لابن عقيل

الكتاب: كتاب الفنون المؤلف: أبو الوفاء، علي بن عقيل بن محمد بن عقيل البغدادي الحنبلي المحقق: جورج المقدسي الناشر: دار المشرق، بيروت - عام 1970 م تصوير: مكتبة لينة للنشر والتوزيع، دمنهور - عام 1991 م عدد الأجزاء: 2 (في ترقيم مسلسل واحد) أعده للشاملة/ فريق رابطة النساخ برعاية (مركز النخب العلمية) [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

فصول الآداب ومكارم الأخلاق المشروعة

الكتاب: فصول الآداب ومكارم الأخلاق المشروعة المؤلف: أبو الوفاء، علي بن عقيل بن محمد بن عقيل البغدادي الظفري (المتوفى: 513هـ) المحقق: د. عبد السلام بن سالم السحيمي الناشر: مكتبة أضواء السلف، الرياض - المملكة العربية السعودية الطبعة: الأولى، 1422 هـ - 2002 م عدد الأجزاء: 1 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

الواضح في أصول الفقه

الكتاب: الوَاضِح في أصُولِ الفِقه المؤلف: أبو الوفاء، علي بن عقيل بن محمد بن عقيل البغدادي الظفري، (المتوفى: 513هـ) المحقق: الدكتور عَبد الله بن عَبد المُحسن التركي الناشر: مؤسسة الرسالة للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت - لبنان الطبعة: الأولى، 1420 هـ - 1999 م عدد الأجزاء: 5 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

تعريف بالمؤلف

أبو الوفاء ابن عقيل (431 - 513 هـ = 1040 - 1119 م) عالم العراق وشيخ الحنابلة ببغداد في وقته. كان قويّ الحجة، اشتغل بمذهب المعتزلة في حداثته. وكان يعظم الحلاج، فأراد الحنابلة قتله، فاستجار بباب المراتب عدة سنين. ثم أظهر التوبة حتى تمكن من الظهور. له تصانيف: • أعظمها «كتاب الفنون» بقيت منه أجزاء، وهو في أربعمئة جزء، قال الذهبي في تاريخه: «كتاب الفنون لم يصنف في الدنيا أكبر منه» [طُبع ما عُثر عليه منه] • «الواضح في الأصول» - خ [طُبع] • «الفرق» - خ • «الفصول» في فقه الحنابلة، عشرة مجلدات، منها الثالث مخطوط • «الرد على الأشاعرة وإثبات الحرف والصوت في كلام الكبير المتعال - خ» • «كفاية المفتي - خ» في شستربتي (5369) • «الجدل على طريقة الفقهاء - ط» في مجلة معهد الدراسات الشرقية بدمشق، كما في المكتبة (1) __________ (1) جلاء العينين 99 وشذرات الذهب 4: 35 وغاية النهاية 1: 556 ولسان الميزان 4: 243 و Brock I: 502 (398) S I: 687 وطبقات الحنابلة 413 ومناقب الإمام أحمد 526 ومرآة الزمان 8: 83 والذيل على طبقات الحنابلة 1: 171 طبعه المعهد الفرنسي. والمقصد الأرشد - خ. وهو فيه: «علي بن محمد بن عقيل» ورجحت رواية ابن رجب، في الذيل، لقوله، بعد أن سماه علي بن عقيل: «كذا قرأت بخطه» والمكتبة: العدد 63 ص 91. نقلا عن: «الأعلام» للزركلي [مع إضافات بين معقوفين]