كتب المؤلف

الوقف والابتداء في كتاب الله عز وجل

الكتاب: الوقف والابتداء في كتاب الله عز وجل المؤلف: أَبُو جَعْفَر مُحَمَّد بن سَعْدَان الكوفي النّحويّ المقرئ الضَّرِير (المتوفى: 231 هـ) المحقق: أبو بشر محمد خليل الزروق الناشر: مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث - دبي الطبعة: الأولى، 1423 هـ - 2002 م. عدد الأجزاء: 1 أعده للشاملة/ فريق رابطة النساخ برعاية (مركز النخب العلمية) [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

تعريف بالمؤلف

محمد بن سعدان الضرير (161 - 231 هـ) [أَبُو جَعْفَر مُحَمَّد بن سَعْدَان الكوفي النّحويّ المقرئ الضَّرِير] ولد سنة احدى وستين ومائة، وروى عن عبد الله بن إدريس وأبي معاوية الضرير، وروى عنه محمد بن سعد كاتب الواقدي وعبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل وابن المرزبان، وكان ثقة، وكان يقرأ بقراءة حمزة ثم اختار لنفسه ففسد عليه الأصل والفرع، إلا أنه كان نحويا. وقال بعضهم: أخذ ابن سعدان القراءات عن أهل مكة والمدينة والشام والكوفة والبصرة، ونظر في الاختلاف، وكان ذا علم بالعربية وصنّف كتابا في النحو، وكتابا في القراءات. قال ابن عرفة: مات يوم عيد الأضحى سنة احدى وثلاثين ومائتين، وكان ذلك في خلافة الواثق بن المعتصم. وله ولد يقال له إبراهيم من أهل العلم. وقال الداني في «طبقات القراء»: أخذ القراءة عراضا عن سليم بن عيسى عن حمزة وعن يحيى بن المبارك اليزيدي عن أبي محمد إسحاق بن محمد المسيبي عن نافع وعن معلى بن منصور عن أبي بكر ابن عاصم: وروى عنه القراءة محمد بن أحمد بن واصل، وهو من أجلّ أصحابه وأثبتهم له. نقلا عن «معجم الأدباء» لياقوت الحموي