كتب المؤلف

مجموع رسائل عبد الرحمن بن وهف القحطاني

الكتاب: مجموع رسائل الشاب الصالح عبد الرحمن بن سعيد بن علي بن وهف القحطاني رحمه الله تعالى المؤلف: عبد الرحمن بن سعيد بن علي بن وهف القحطاني (المتوفى: 1422هـ) تحقيق: د. سعيد بن علي بن وهف القحطاني الناشر: مطبعة سفير، الرياض توزيع: مؤسسة الجريسي للتوزيع والإعلان، الرياض عدد الأجزاء: 1 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

غزوة فتح مكة في ضوء السنة المطهرة

الكتاب: غزوة فتح مكة في ضوء السنة المطهرة المؤلف: عبد الرحمن بن سعيد بن علي بن وهف القحطاني (المتوفى: 1422هـ) تحقيق: د. سعيد بن علي بن وهف القحطاني الناشر: مطبعة سفير، الرياض توزيع: مؤسسة الجريسي للتوزيع والإعلان، الرياض عدد الأجزاء: 1 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

الجنة والنار من الكتاب والسنة المطهرة

الكتاب: الجنة والنار من الكتاب والسنة المطهرة المؤلف: عبد الرحمن بن سعيد بن علي بن وهف القحطاني (المتوفى: 1422هـ) تحقيق: د. سعيد بن علي بن وهف القحطاني الناشر: مطبعة سفير، الرياض توزيع: مؤسسة الجريسي للتوزيع والإعلان، الرياض الطبعة: الثالثة عدد الأجزاء: 1 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

أبراج الزجاج في سيرة الحجاج

الكتاب: أبراج الزجاج في سيرة الحجاج المؤلف: عبد الرحمن بن سعيد بن علي بن وهف القحطاني (المتوفى: 1422هـ) تحقيق: د. سعيد بن علي بن وهف القحطاني الناشر: مطبعة سفير، الرياض توزيع: مؤسسة الجريسي للتوزيع والإعلان، الرياض عدد الأجزاء: 1 [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]

تعريف بالمؤلف

عبد الرحمن بن سعيد بن علي بن وهف القحطاني (1403 - 1422هـ) ولد ونشأ بالرياض وأتم حفظ القرآن في الخامسة عشرة من عمره، والتحق بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، قسم الشريعة طلب العلم عبر دراسته النظامية وعبر حلق العلم خارج الدراسة النظامية فحضر من دروس العلامة ابن باز رحمه الله، وغيره من المشايخ وقرأ على والده - حفظه الله - جملة صالحة وواظب على حضور دروسه كان - رحمه الله - حسن الخلق بارا بوالديه، خافضا جناحه لأمه، وكان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، ويتألم لما يجري للمسلمين حول العالم (في فلسطين والشيشيان وغيرها) وكان مقبلا على شأنه، يكثر السكوت وإذا أعجبه شيء تبسَّم، وإذا سُئل عن شيء أجاب، يحافظ على صلاة الرواتب وصيام النوافل ومراجعة القرآن وأذكار الصباح والمساء والأدعية المختلفة، وكان ذا عبادة وخشوع، حتى قد رآه بعض المصلين باكيا في صلاته، وعمره وقتها اثني عشر عاما يقول والده - حفظه الله -: لا أعرف أحداً من عباد الله المؤمنين عرف عبد الرحمن إلا أحبَّه في الله تعالى، وقد تأثّر جميع السكان الذين سمعوا أذانه في صلاة الجمعة والصلوات الأخرى وقراءته؛ حتى بعض العمال انصرفت نفسه عن الطعام أياماً لفراق عبد الرحمن وأذانه، وقراءته، وكان هؤلاء السكان يقول لي بعضهم: يا شيخ سعيد لا تظن أنك فقدت عبد الرحمن وحدك؟ بل كلنا فقدناه! توفي رحمه الله في رمضان 1422 هـ بعد صلاة التراويح، في حادث مروري وكان معه شقيقه الأصغر (عبد الرحيم)، وكانا في طريقهما لحلقات القرآن الكريم، الأخ الأكبر معلما في حلقة، والأصغر متعلما في أخرى. توفي عبد الرحمن عن عمر يقارب الـ 19 عاما وعبد الرحيم عن اثني عشر عاما ونصف، رحمهما الله تعالى له ثلاثة بحوث مفيدة: 1 - الجنة والنار من الكتاب والسنة المطهرة 2 - غزوة فتح مكة في السنة المطهرة 3 - أبراج الزجاج في سيرة الحجاج وله تعليقات مفيدة تركها على بعض كتبه التي قرأها وقد جمع والده حفظه الله رسائله وتعليقاته، في كتاب وصدّره بترجمة مفصلة له، رحمه الله تعالى وسبع عشرة ليلة من رمضان عام 1422هـ‍؛ حيث توفي رحمه الله بعد صلاة التراويح في هذه الليلة