<<  <   >  >>

[الباب الأول: نبذة عن أهم المدارس والتيارات الفلسفية وعلاقتها بمناهج البحث]

[الفصل الأول: مفهوم الفلسفة في العصور القديمة]

[المبحث الأول: النشأة]

...

[الباب الأول: نبذة عن أهم المدارس والتيارات الفلسفية وعلاقتها بمناهج البحث]

الفصل الأول: ما مفهوم الفلسفة في العصور القديمة؟

نتناول مفهوم الفلسفة في العصور القديمة من حيث النشأة, والتعريف, والموضوع.

[المبحث الأول: النشأة]

تعددت وجهات النظر حول نشأة الفلسفة كحقل هام من حقول المعرفة الإنسانية, كما اختلفت الآراء حول نشوئها, وهل كان ذلك بين شعوب الشرق القديم أم في الغرب لدى اليونان؟ والواقع أن مناقشة نشأة الفلسفة ذات أهمية كبيرة ليس من الناحية التاريخية كما قد يتبادر إلى الذهن, وإنما لأن مفهومها في العصور القديمة تأثر -طبقا لتفسير مؤرخي الحضارة والفلسفة- من حيث تضييق مجالها, ليقتصر على جوانب النشاط العقلي فقط, دون الروحي كما ستأتي الإشارة.

عرفت الحضارات القديمة في الشرق الحكمة والعلوم الطبيعية والرياضية, وهو ما تشهد به آثارها وتراثها اللذان نهلت منهما الحضارات الأخرى في الغرب. وهناك اختلاف بين الفلاسفة اليونانيين أنفسهم حول تلك النشأة, فقد اعتقد أرسطو "384-322 ق. م" أن الفلسفة نشأت على يد اليونان, وأنها ترجع إلى طاليس الذي عاش في النصف الأول من القرن السادس ق. م. بينما نجد أن ديوجينس وضع كتابا في القرن الثالث قبل الميلاد ضمنه حياة ونظريات الفلاسفة المشهورين آنئذ, ومنهم فلاسفة من الشرق وبذلك أرجع نشأة الفلسفة إلى تراث الشرق القديم.

<<  <   >  >>