تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

العطف على الشَّرطِ والجواب بالواوِ والفاء:

الأمثلة:

1- إنْ تعملْ وتثابرْ أو وتثابرَ تنجحْ.

2- إنْ تحلفْ وتكذبْ أو وتكذبَ تأثمْ.

3- إنْ تقضِ وتعدلْ أوْ وتعدلَ تُدركْ رِضا الناس.

4- مَنْ يأكلْ كثيراً يتخَمْ ويمرَضْ أوْ ويمرَضَ أو ويمرَضُ.

5- مَنْ يَتَّبِعْ هَواهُ يَشْقَ ويندمْ أو يندمَ أوْ يندمُ.

6- ما تَدَّخِرْ ينفعْكَ وينفعْ وَطَنَك أوْ ينفعَ أو ينفعُ.

البحث:

الأمثلة الثلاثة الأولى جميعها جمل شرطية، وإذا تأملت فعل الشرط في كل منها وجدته متلوًّا بفعل مضارع مسبوق "بالواو"، وإذا تدبرت هذا الفعل المقرون بالواو وجدته قد جاء في كل مثال من هذه الأمثلة الثلاثة على وجهين، فهو مرة مجزوم، ومرة منصوب، أما الجزم فبالعطف على فعل الشرط, وأما النصب فبأن مضمرةً وجوباً بعد الواو، وتكون الواو إِذاً واو المعية، ولو أنك تتبعت كل مضارع تالٍ لفعل الشرط مسبوق بالواو لوجدت أن هذين الوجهين جائزان فيه, "والفاء" مثل الواو في ذلك، غير أن الفاء حين يُنْصَب الفعل بعدها تفيد السببية.

تأمل الأمثلة الأخيرة، تجد أيضاً جملاً شرطية وقد تلا الجواب في كل

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير