تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

الَمَرَّةُ والْهَيْئَةُ:

الأمثلة:

1- أكلتُ اليومَ أَكْلَةً.

دَقَّتِ السَّاعَةُ دَقَّةً.

فَتَحْتُ الْبَابَ فَتْحَةً.

2- أغفى الْمَرِيضُ إغْفَاءَةً.

انْطَلَقَ الطَّائِرُ انْطِلاقةً.

كبَّرَ الْمُصَلَّى تَكبيرَةً.

3- لاَ تَمْشِ مِشْيَةَ المختالِ.

لاَ تَجْلِسْ جِلْسَةَ الْمُتَكَبِّر.

لاَ تَنْظُرْ نِظْرَةَ الحَائِرِ.

البحْثُ:

الكلمات أَكْلَة، ودقَّة، وفَتْحَة، وإغْفاءة، وانْطلاَقَة، وتكبيرة، ومِشية، وجِلْسَة، ونِظْرَة كلها تدل على أحداث مجردة عن الزمان؛ فهي مصادر.

ولكنك إذا تأملت معاني هذه المصادر في أمثلة الطائفتين الأوليين وجدت كلا منها يدل على وقوع الحدث مرة واحدة؛ ولذلك يسمى كل منها اسم مَرَّة.

وإذا تأملت المصادر في أمثلة الطائفة الأخيرة، وجدت كلا منها يدل على هيئة وقوع الحدث ونوعه؛ ولذلك يسمى كل منها اسم هيئة.

وإذا تدبرت جميع أسماء المرَّة والهيئة في الأمثلة المتقدمة وفي غيرها، وجدت أن اسم المرة يأتي من الثلاثي على وزن "فَعْلَة" بفتح الفاء، ومن غير الثلاثي على وزن مصدره بزيادة تاء في آخره. أما اسم الهيئة

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير