تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

تأمل أفعال الصفات التي في الأمثلة المتقدمة، تجدها في أمثلة الطوائف الثلاث الأولى من باب فَرِحَ، وفي أمثلة الطائفة الرابعة من باب كرُم، وهذان هما البابان اللذان تأتي منهما الصفة المشبهة في الغالب.

وإذا تدبرت الصفاتِ الآتية من باب "فَرِح" وجدتها تأتي على ثلاثة أوزان غالباً، فتأتي على وزن "فَعِل" كما في الطائفة الأولى حيث يدل كل منها على حُزْن أو فرح، والمؤنث منها على "فَعِلَة". وتأتي على وزن "أفْعَل" كما في الطائفة الثانية حيث يدل كل منها على عيب أو حِلْية أو لون, والمؤنث منها على "فَعْلاء". وتأتي على وزن "فَعْلان" كما في الطائفة الثالثة حيث يدل كل منها على خلو أو امتلاء، والمؤنث منها على "فَعْلَى".

انظر بعد ذلك إلى الصفات الآتية من باب "كرُم" تجدها على أوزان شتى، فتكون على "فَعِيل" كشريف, و"فَعْل" كشَهْم، و"فُعَال" كشُجاع، و"فَعَال" كجَبان، و"فَعَل" كبَطلٍ، و"فُعْل" كصُلْب وقد تكون على غير ذلك.

هذا, وقد تأتي الصفات المشبهة من غير هذين البابين، وحينئذ تكون لها أوزان أخرى، فكل ما جاء من الثلاثي بمعنى فاعل ولم يكن على وزنه فهو صفة مشبهة، كشيْخ، وأشْيَب، وطَيِّب, وعَفِيف.

القاعدة:

130- الصفة المشبهة باسم الفاعل: اسم مصوغ من مصدر الثلاثي الّلازِمِ للدَّلالةِ على مَنْ قَام بِهِ الفعل على وجه الثُّبُوت.

131- تَأتي الصِّفَةُ المشبهة من باب فَرِحَ على ثَلاثَةِ أَوْزانِ:

أ- فَعِل: فيما دل على حزن أو فرح، والمؤنث منه على فَعِلَة.

ب- أَفْعَل: فيما دل على عيب أو حِلْية أو لون، والمؤنث مِنْهُ على فَعْلَاء.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير