فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بسم الله الرحمن الرحيم

رب أعن ويسر يا كريم

أخبرنا الشيخ الإمام شمس الدين محمد بن العلامة شهاب أحمد بن عماد الأقفهسي بقراءتي عليه يوم الخميس 29 جماد الأول سنة 865: أنبأنا المسند أبو هريرة عبد الرحمن ابن الحافظ شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي: أخبرنا والدي الحافظ شمس الدين الذهبي قراءة من لفظه في ذي القعدة سنة 725 بكفر بطنا: أخبرنا الشيخان أبو الفهم تمام بن أحمد بن أبي الفهم السلمي وسنقر بن عبد الله الزيني قال أبو الفهم: أخبرنا الإمام أبو محمد عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة، وقال سنقر: أخبرنا الموفق عبد اللطيف بن محمد البغدادي.

(ح) وأخبرتنا الشيختان أم الكرام أنس بنت عبد الكريم اللخمية، وأم الفضل هاجر بنت القدسي سماعا عليهما قالا: أخبرنا برهان الدين إبراهيم بن محمد بن صديق إجازة: أخبرنا أبو العباس أحمد بن أبي طالب الحجار: أخبرنا أبو محمد عبد اللطيف بن محمد بن علي بن القبيطي إجازة قالوا: أخبرنا أبو الفتح محمد بن عبد الباقي بن البطي ببغداد: أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أبي نصر بن عبد الله الحميدي الحافظ سنة 485:

1 - أخبرنا أبو الحسن علي بن بقاء بن محمد الوراق قراءة من لفظه وأنا أسمع منه بجامع الفسطاط وما سمعناه إلا منه: أخبرنا أبو الفتح أحمد بن عمر الجهازي: حدثنا أبو إسحاق محمد بن القاسم بن شعبان: حدثنا أحمد بن الحسين: حدثنا أبو حفص الفلاس: حدثنا أبو داود قال: كنا عند شعبة نكتب ما يملي، فسأل سائل فقال شعبة: تصدقوا، فلم يتصدق أحد، فقال شعبة: تصدقوا، فإن أبا إسحاق حدثني عن عبد الله بن معقل، عن عدي بن حاتم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اتقوا النار ولو بشق تمرة. فلم يتصدق أحد.

فقال: تصدقوا، فإن عمرو بن مرة حدثني عن خيمثة، عن عدي بن حاتم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اتقوا النار ولو بشق تمرة، فإن لم تجدوا فبكلمة طيبة. فلم يتصدق أحد.

فقال: تصدقوا، فإن محلا الضبي حدثني عن عدي بن

<<  <   >  >>