فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقال (1) :

يا واطئ النرجس ما تستحي ... أن تطأ الأعين بالأرجل

قابل جفوناً بجفون ولا ... تبتذل الأرفع بالأسفل وقال:

انظر إلى الغيم كيف يبدو ... وقد أتى مسبل الإزار

والبرق في جانبيه يذكي ... أنفاسه وهو كالشرار

ما طاب هذا النسيم إلا ... والجو من عنبر ونار وقال:

أتى عاطل الجيد يوم النوى ... وقد حان موعدنا للفراق

فقلدته بلآلي الدموع ... ووشحته بنطاق العناق 364 (2)

[صاحب شذور الذهب]

علي بن موسى بن علي بن موسى بن محمد بن خلف، أبو الحسن الأنصاري الأندلسي الجياني نزيل فاس؛ ولي خطابة فاس، وهو صاحب كتاب " شذور الذهب في صناعة الكيمياء " توفي سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة.

لم ينظم أحد في الكيمياء مثل نظمه بلاغة معاني وفصاحة ألفاظ وعذوبة تراكيب، حتى قبل فيه: إن لم يعلمك صنعة الذهب، علمك صنعة الأدب،


(1) النفح 2: 269، 271.
(2) يعرف بابن النقرات، وقال ابن عبد الملك (5: 412) إنه كان حياً سنة خمس وتسعين؛ وانظر التكلمة رقم: 1877 والنفح 3: 605.

<<  <  ج: ص:  >  >>