<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

من باب القضاء3:

لو قال خصم: حكم القاضي بشهادة عبدين، أُحضِرَ القاضيُ، فإن أنكر صدق بلا يمين4. وقال النووي5: "الأصحّ اليمين"6.


3 القضاء لغة: إحكام الشيء وإمضاؤه.
واصطلاحا: الخصومة بين خصمين فأكثر بحكم الله تعالى.
انظر: النظم المستعذب 2/289، مغني المحتاج 4/372.
4 هكذا فيما صححه الرافعي، ووافقه النووي في الروضة في الدعاوى 12/38، وخالفه في القضاء 11/129، 130، ونقل السيوطي اختيار السبكي والبلقيني ما صححه الرافعي.
انظر: المهذب 2/297، فتح العزيز 12/447، 13/201 (دار الكتب العلمية) ، الأشباه والنظائر للسيوطي ص/510، المنثور 3/389 – 391.
5 هو: الإمام شيخ الإسلام يحيى بن شرف بن مري النووي، محيي الدين أبو زكريا، المحدث المشهور والفقيه المعروف بورعه، من كبار أئمة الشافعية، ومحرر المذهب ومرتبه وحافظه، صاحب المصنفات الكثيرة النافعة: كالمنهاج، والروضة، والمجموع، والإيضاح، وشرح صحيح مسلم، ورياض الصالحين وغيرها. توفي - رحمه الله - سنة 676. انظر: طبقات الأسنوي 2/266، شذرات الذهب 5/354، تذكرة الحفاظ 4/147، الأعلام 8/149.
6 انظر: المنهاج مع مغني المحتاج 4/384، 385، روضة الطالبين في كتاب القضاء 11/130.

<<  <   >  >>