<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[الباب الحادي عشر]

الحوائج وما فيها من الأمثال

136 -؟ باب المثل في الأعذار في طلب الحاجة

وما يحمد عليه أهله من ذلك

قال أبو عبيد: من أمثالهم في هذا قولهم " افعل كذا وكذا وخلاك ذم " يقول: إنما عليك أن تجتهد في الطلب وتعذر لكيلا تذم، وإن لم تنقض الحاجة.

ع: قال يعقوب: المعنى خلا منك الذم، أي لا تذم، فأسقط حرف الصفة وعدى الفعل، كما قال سبحانه {واختار موسى قومه سبعين رجلاً} (الأعراف: 155) أي من قومه.

<<  <   >  >>