<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[الباب الثاني عشر]

باب جامع أمثال الظلم وأنواعه

158 -؟ باب المثل في الظلم وما يخاف من غبه

قال أبو عبيد: وقولهم " اليوم ظلم " يرى أنه من هذا، ومعناه أنه ظلم بأن وضع الشيء في غير موضعه (1) ، يضرب للرجل يؤمر أن يفعل شيئاً قد كان يأباه ثم يفعله.

ع: حفظي:

ألا بلى يا مي واليوم ظلم ... سوف أواتيك وإن لج القسم وذكر أبو علي عن أبي زيد " قدم فلان واليوم ظلم "؟ بفتح الظاء واللام؟ أي قدم فلان حقاً، وأنشد (2) :

قالت له مي بأعلى ذي سلم ... أما تزورنا إن الشعب التأم


(1) قال ثعلب (المجالس: 100) ويقول بعض العرب إذا لقي بعضاً فتهددخ " اليوم ظلم " أي خقاً.
(2) انظر اللسان مادة (جرم، ظلم) ومجالس ثعلب: 20.

<<  <   >  >>