<<  < 
مسار الصفحة الحالية:

الرح: الواسعة الأخفاف. وتتسف: تضرب بالسيف، وكذلك تتسوط: تضرب بالسوط، وتتعصى: تضرب بالعصى، لون برد محبر: من الدم، والمتلهف: الذي يتلهف عليه لما وقع به من القتل. وأهلوا: رفعوا أصواتهم. وأوجفوا: استحثوا إبلهم، ووجف البعير وأوجف: أسرع، ولأسباب المنية أعرف: أي أصبر، وما يكاد يجوع في الصيف لكثرة اللبن. وأسدف: يظلم بصري من شدة الجوع.

قال أبو عبيد: " الماء ملك أمري " أي أن الماء ملاك الأشياء.

ع: قال أبو وجزة في ذلك:

ولم يكن ملك للقوم ينزلهم ... إلا صلاصل لا تلوي على حسب والصلاصل: جمع صلصلة، يقال: ما بقي من الماء إلا صلصلة أي شيء قليل، لا تلوي على حسب: أي لا تسقي لقلتها على أحساب الناس وشرفهم، بل يتواسى فيها ويتساوى رفيعهم ووضيعهم.

تم كتاب فصل المقال في شرح كتاب

الأمثال بتفسير غريبه ومعانيه وذكر

الأخبار الواقعة فيه، والحمد

لله ولي الحمد وأهله.

<<  <