<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

قُلْتُ: مَا الَّذِي يُمِيلُ إِلَيْهِ قَلْبُكَ؟ قَالَ: أُرَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ نَافِع

9 - قلت: فَإِذا اخْتلف سَالم , وَنَافِع.

لمن تحكم؟ قَالَ: نَافِع.

قد قدم سالما على نَفسه، وَقد روى عَنهُ , وَكَانَ مشمرا، قلت: لم أرد الْفضل إِنَّمَا أردْت فِي الحَدِيث، إِذا اخْتلفَا، فقلبك إِلَى أَيهمَا أميل؟ قَالَ: جَمِيعًا عِنْدِي ثَبت، وَذهب إِلَى أَن لَا يقْضِي لأحد.

<<  <  ج: ص:  >  >>