[صورة ما ورد بآخر الجزء الخامس فى أحد الأصلين الفتوغرافيين:]

تمّ الجزء الخامس من كتاب نهاية الأرب فى فنون الأدب للنويرىّ، والحمد لله وحده، وصلى الله على من لا نبىّ بعده محمد وآله وسلّم يتلوه إن شاء الله الجزء السادس

[صورة ما ورد بآخر الجزء الخامس فى الأصل الثانى الفتوغرافى:]

كمل السفر الخامس من كتاب نهاية الأرب فى فنون الأدب، على يد مؤلفه فقير رحمة ربه أحمد بن عبد الوهّاب بن محمد بن عبد الدائم البكرىّ التّيمىّ القرشىّ، عرف بالنّويرىّ، عفا الله عنهم.

ووافق الفراغ من كتابته فى يوم الأحد المبارك لثمان بقين من شهر ربيع الأوّل سنة اثنتين وعشرين وسبعمائة بالقاهرة المعزّيّة.

يتلوه إن شاء الله تعالى فى أوّل الجزء السادس القسم الخامس من الفن الثانى فى الملك وما يحتاج إليه وما يجب له على الرعية وما يجب للرعيّة عليه إن شاء الله تعالى.

الحمد لله وحده وصلواته على سيدنا محمد نبيّه وآله وصحبه، وسلّم تسليما كثيرا، وحسبنا الله ونعم الوكيل.