مسار الصفحة الحالية:

[الجزء الثامن]

[تتمة الفن الثاني في الإنسان وما يتعلق به]

[تتمة القسم الخامس في الملك وما يشترط فيه و ... ]

[تتمة الباب الرابع عشر في الكتابة وما تفرع من أصناف الكتاب]

[تتمة ثم الكتابة بحسب من يحترفون بها على أقسام]

[تتمة ذكر كتابة الإنشاء وما اشتملت عليه]

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

[ذكر نبذة من كلام القاضى الفاضل الأسعد محيى الدين]

أبى علىّ عبد الرحيم ابن القاضى الأشرف [أبى المجد «1» علىّ] بن «2» الحسن بن الحسين ابن أحمد بن اللّخمىّ الكاتب المعروف بالبيسانىّ- رحمه الله تعالى- إليه انتهت صناعة الإنشاء ووقفت، وبفضله أقرّت أبناء البيان واعترفت، ومن بحر علمه رويت ذو والفضائل واغترفت؛ وأمام فضله ألقت البلاغة عصاها «3» ، وبين يديه استقرّت «4» بها نواها؛ فهو كاتب الشرق والغرب فى زمانه وعصره، وناشر ألوية الفضل فى مصره وغير مصره؛ ورافع علم البيان لا محاله، والفاصل بغير إطاله؛ وقد أنصف بعض الكتّاب فيه، ونطق من تفضيله بملء فيه؛ حيث قال: