فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

[الجزء الثالث]

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

[القسم الثانى من الفن الثانى في الأمثال المشهورة]

عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وعن جماعة من الصحابة رضى الله عنهم، والمشهور من أمثال العرب، وأوابد العرب، وأخبار الكهنة، والزجر، والفأل، والطيرة، والفراسة، والذكاء، والكنايات، والتعريض، والأحاجى، والألغاز؛ وفيه خمسة أبواب.

الباب الأوّل من هذا القسم (فى الأمثال)

ضرب الله عزوجل الامثال في كتابه العزيز في آى كثيرة، فقال تعالى:

(يا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ)

وتكرر ذكر الأمثال.

وقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «ضرب الله مثلا صراطا مستقيما، وعلى جنبى الصراط أبواب مفتّحة، وعلى الأبواب ستور مرخاة، وعلى رأس الصراط داع يقول ادخلوا الصراط ولا تعرّجوا» فالصراط: الإسلام، والستور: حدود الله تعالى، والأبواب: محارم الله، والداعى: القرآن.