فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الْبَاب الخامس وَالْعشْرُونَ

فِي الْفرق بَين الزَّمَان والدهر وَالْأَجَل والمدة وَالسّنة وَالْعَام وَمَا يجْرِي مَعَ ذَلِك

الْفرق بَين الدَّهْر والمدة

أَن الدَّهْر جمع أَوْقَات مُتَوَالِيَة مُخْتَلفَة كَانَت أَو غير مُخْتَلفَة وَلِهَذَا يُقَال الشتَاء مُدَّة وَلَا يُقَال دهر لتساوي أوقاته فِي برد الْهَوَاء وَغير ذَلِك من صِفَاته وَيُقَال للسنين دهر لِأَن أَوْقَاتهَا مُخْتَلفَة فِي الْحر وَالْبرد وَغير ذَلِك وَأَيْضًا من الْمدَّة مَا يكون اطول من الدَّهْر أَلا تراهم يَقُولُونَ هَذِه الدُّنْيَا دهور وَلَا يُقَال الدُّنْيَا مدد والمدة وَالْأَجَل متقاربان فَكَمَا أَن من الْأَجَل مَا يكون دهورا فَكَذَلِك الْمدَّة

الْفرق بَين الْمدَّة وَالزَّمَان

أَن اسْم الزَّمَان يَقع على كل جمع من الْأَوْقَات وَكَذَلِكَ الْمدَّة إِلَّا أَن أقصر الْمدَّة أطول من اقصر الزَّمَان وَلِهَذَا كَانَ معنى قَول الْقَائِل لآخر إِذا سَأَلَهُ أَن يمهله أمهلني زَمَانا آخر غير معنى قَوْله مُدَّة أُخْرَى لِأَنَّهُ ل لاخف بَين أهل اللُّغَة أَن معنى قَوْله مُدَّة آخرى أجل أطول من زمن وَمِمَّا يوضحافرق بَينهمَا أَن الْمدَّة أَصْلهَا الْمَدّ وَهُوَ الطول وَيُقَال مده إِذا طوله إِلَّا أَن بَينهَا وَبَين الطول فق وَهُوَ أَن الْمدَّة لَا تقع على أقصر الطول وَلِهَذَا يُقَال مد الله فِي عمرك وَلَا يُقَال لوقتين مُدَّة كَمَا لَا يُقَال لجوهرين إِذا ألفا إنَّهُمَا خطّ مَمْدُود وَيُقَال لذَلِك طول فَإِذا صَحَّ هَذَا وَجب أَن يكون قَوْلنَا الزَّمَان مُدَّة يُرَاد بِهِ أَنه أطول الْأَزْمِنَة كَمَا قُلْنَا للطويل إِنَّه مَمْدُود كَانَ مرادنا أَنه أطول من غَيره فَأَما قَول الْقَائِل آخر الزَّمَان فَمَعْنَاه أَنه آخر الْأَزْمِنَة لِأَن الزَّمَان يَقع على الْوَاحِد

وَالْجمع فالستثقلوا أَن يَقُولُوا آخر الْأَزْمِنَة والأزنان فاكتفوا بِزَمَان

الْفرق بَين الزَّمَان وَالْوَقْت

أَن الزَّمَان أَوْقَات مُتَوَالِيَة مُخْتَلفَة أَو غير مُخْتَلفَة فالوقت وَاحِد وَهُوَ الْمُقدر بالحركة الْوَاحِدَة من حركات الْفلك وَهُوَ يجْرِي من الزَّمَان مجْرى الْجُزْء من الْجِسْم وَالشَّاهِد أَيْضا أَنه يُقَال

<<  <  ج: ص:  >  >>