<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

آخِرُ الْجُزْءِ السَّادِسِ بِإِجْزَاءِ الشَّيْخِ

وَأَوَّلُ السَّابِعِ

فُرِغَ مِنْ نَسْخِهِ يَوْمَ الأَحَدِ سَادِسَ عَشَرَ شهر ربيع الآخر بأصبهان سنة ستمائة وَصَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كثيرا طيبا وَحَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ توكلت على الله

142-…أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ زَاهِرُ بْنُ طَاهِرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الشَّحَّامِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ النَّيْسَابُورِيُّ قَالَ أنبا أَبُو سَعْدٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْكَنْجَرُوذِيُّ أنا أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْفَضْلِ أنا جَدِّي الإِمَامُ أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ خُزَيْمَةَ نا عَبْدُ الْجَبَّارِ بْنُ الْعَلاءِ نا سُفْيَانُ قَالَ سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ الْمُنْكَدِرِ يَقُولُ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عبد الله يقول مرضت فجائني النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُنِي وَأَبُو بَكْرٍ مَاشِيَانِ فَوَجَدَنِي قَدْ أُغْمِيَ عَلَيَّ فَتَوَضَّأَ فَصَبَّهُ عَلَيَّ فَأَفَقْتُ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ أَصْنَعُ فِي مَالِي كَيْفَ أَقْضِي فِي مَالِي فَلَمْ يُجِبْنِي بِشَيْءٍ حَتَّى نَزَلَتْ آيَةُ الْمِيرَاثِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وله أخت فلها نصف ما ترك وقال مرة حتى نزلت آية الكلالة هـ.

143-…أخبرنا الشيخ أبو بكر محمد بن عبد اللَّهِ بْنِ عُمَرَ الْعُمَرِيُّ أنا أَبُو مُحَمَّدٍ عبد الرحمن بن أبي شريح الأنصاري أنا أَبُو الْقَاسِمِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ الْبَغَوِيُّ نا مُصْعَبُ بْنُ عَبْدِ الله بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الزُّبَيْرِيُّ حَدَّثَنِي مَالِكٌ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا قَفَلَ مِنْ غَزْوٍ أَوْ حَجَّ أَوْ عُمْرَةٍ يُكَبِّرُ عَلَى كُلِّ شَرَفٍ ثَلاثَ تَكْبِيرَاتٍ ثُمَّ يَقُولُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ

-ق12أ-

لا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ سَاجِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ صَدَقَ اللَّهُ وَعْدَهُ ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده هـ.

<<  <   >  >>