فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

من هُوَ أَبُو بردة فَقيل هُوَ ابْن نيار البلوي حَلِيف للْأَنْصَار وَقَالَ ابْن أبي حنيفَة لَا أَدْرِي هُوَ الظفري أَو غَيره وَأما أَبُو بَرزَة فأسلمي وَذكر مُسلم بعث النَّبِي (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) بسيسة كَذَا فِي جَمِيع النّسخ بِضَم الْبَاء وَفتح السِّين الْمُهْملَة مصغر وَالْمَعْرُوف فِي اسْمه بسبس بباءين بِوَاحِدَة فيهمَا مفتوحتين وسينين مهملتين الأولى سَاكِنة وَكَذَا ذكره ابْن إِسْحَاق وَابْن هِشَام وَغَيرهمَا وَكَذَا جَاءَ عِنْد بعض رُوَاة مُسلم لَكِن بِزِيَادَة هَاء بسبسة

وَذكر أَبُو الْمُنْذر الْبَزَّاز بِالْبَاء وزايين معجمتين كَذَا لِابْنِ الْحذاء وَكَذَا فِي كتاب شَيخنَا الخشنى وأراها رِوَايَة السَّمرقَنْدِي وَعند ابْن الدلاءي والسجزي الْقَزاز بِالْقَافِ وَهُوَ الصَّوَاب

وَفِي بَاب اللّقطَة عَن مُعَاوِيَة بن عبد الله بن بدر الْجُهَنِيّ كَذَا لرواة يحيى وَغَيرهم وَعند ابْن وضاح ابْن زيد مَكَان بدر وَهُوَ خطأ

وَفِي بَاب الحكم فِيمَن ارْتَدَّ نَا الْحسن بن أبي شُعَيْب الْحَرَّانِي نَا مِسْكين وَهُوَ ابْن بكير الْحَرَّانِي كَذَا لكافتهم مُصَغرًا وَعند شَيخنَا الصَّدَفِي عَن العذري وَهُوَ ابْن بكر مكبرا وَقَالَ لنا وَهُوَ خطأ وَالْأول الصَّوَاب

وَفِي بَاب لَا تقيم لَهُم يَوْم الْقِيَامَة وزنا وَفِي أول كتاب صفة الْقِيَامَة نَا مُسلم نَا أَبُو بكر بن إِسْحَاق نَا يحيى بن بكير كَذَا لكافتهم وَعَامة شُيُوخنَا وَعند ابْن عِيسَى عَن الجياني أَيْضا نَا يحيى بن بكر مَعًا وَالْمَعْرُوف الأول وَلَيْسَ فِي كتاب البُخَارِيّ وَمُسلم يحيى بن بكر

وَفِي بَاب الشَّفَاعَة نَا أَبُو بكر بن أبي شيبَة نَا يحيى يَعْنِي ابْن أبي بكير كَذَا لعامة شُيُوخنَا وَرَوَاهُ بَعضهم ابْن أبي كثير

فصل مِنْهُ

فِي حَدِيث أحصوا لي كم تلفظ بِالْإِسْلَامِ نَا أَبُو بكر بن أبي شيبَة وَمُحَمّد بن نمير وَأَبُو كريب لأبي بكر كَذَا للعذري وَلغيره لأبي كريب

وَفِي بَاب قَوْله الْيَوْم أكملت لكم دينكُمْ نَا أَبُو بكر بن أبي شيبَة وَأَبُو كريب وَاللَّفْظ لأبي بكر كَذَا للجلودي وَعند ابْن ماهان لأبي كريب وَفِي بَاب إِذا انْقَطع شسع أحدكُم نَا أَبُو بكر بن أبي شيبَة وَأَبُو كريب وَاللَّفْظ لأبي بكر كَذَا لبَعض الروَاة وَعند كافتهم لأبي كريب وَهُوَ الَّذِي فِي نسخ أَكثر شُيُوخنَا بِغَيْر خلاف

وَفِي بَاب تسموا باسمي نَا أَبُو بكرنا أَبُو مُعَاوِيَة عَن الْأَعْمَش كَذَا فِي نُسْخَة وَالَّذِي لجَمِيع شُيُوخنَا وَفِي نسخهم نَا أَبُو كريب نَا أَبُو مُعَاوِيَة وَفِي فضل الْعَرْش فِي كتاب مُسلم فِي حَدِيث ابْن أبي شيبَة وَأبي كريب وَإِسْحَاق وَعمر والناقد قَوْله زَاد عمر وَفِي رِوَايَته عَن عمار وَأَبُو بكر بن أبي شيبَة فِي رِوَايَته عَن أبي مُعَاوِيَة كَذَا فِي الْأُمَّهَات وَهُوَ عِنْدهم وهم وَصَوَابه وَأَبُو كريب فِي رِوَايَته لِأَنَّهُ الرَّاوِي فِي الْأُم الحَدِيث عَن أبي مُعَاوِيَة لَا أَبَا بكر بن أبي شيبَة

وَفِي بَاب الْوَصِيَّة بِالثُّلثِ نَا أَبُو بكر بن أبي شيبَة وَأَبُو كريب قَالَا نَا وَكِيع ونا أَبُو كريب نَا ابْن نمير كَذَا لجَمِيع رُوَاة مُسلم عِنْد من سمعنَا مِنْهُ من شُيُوخنَا وَحكى الجياني أَن الجلودي رَوَاهُ ونا أَبُو بكر بن أبي شيبَة فِي السَّنَد الثَّانِي مَكَان أبي كريب

وَفِي بَاب ركُوب الْبدن نَا أَبُو كريب نَا ابْن بشر عَن مسعر كَذَا للرواة وَعند العذري نَا أبوبكر نَا ابْن بشر

فصل مِنْهُ

فِي بَاب إِذا باتت الْمَرْأَة مغاضبة لزَوجهَا نَا مُحَمَّد بن بشار كَذَا لكافة الروَاة وَهُوَ الصَّوَاب

وَفِي كتاب الْقَابِسِيّ نَا مُحَمَّد بن سِنَان

وَفِي بَاب من أحب لِقَاء الله نَا مُحَمَّد بن بشار قَالَ ناه مُحَمَّد بن بكر كَذَا للسمرقندي والسجزي وَعند العذري نَا مُحَمَّد بن بشر نَا مُحَمَّد بن بكر وَهُوَ خطأ

وَفِي البُخَارِيّ فِي بَاب الْجَاهِلِيَّة وَبَيَان أبي بشر كَذَا لَهُم وَعند الْجِرْجَانِيّ ابْن بشر وهما صَحِيحَانِ هُوَ أَبُو بشر

<<  <  ج: ص:  >  >>