فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وَسُكُون الْوَاو وهمزة مَفْتُوحَة بعْدهَا كَذَا سمعناه من الحذاق وقيدناه عَنْهُم وَمِنْهُم من لَا يهمزوا بِنَقْل الْحَرَكَة على الْوَاو وَيَقُول التومة وَكَذَلِكَ كَانَ يلفظ بِهِ القَاضِي أَبُو الْوَلِيد الْبَاجِيّ وَاسم أبي صَالح نَبهَان والتوءمة مولاته هِيَ بنت أُمِّيّه بن خلف قَالَ الْوَاقِدِيّ ولدت مَعَ أُخْت لَهَا فِي بطن فسميت بذلك

فصل مُشكل الْأَنْسَاب فِيهِ

فِيهِ أَبُو يعلي التوزي بتاء بِاثْنَتَيْنِ فَوْقهَا وَبعد الْوَاو الْمُشَدّدَة زَاي واسْمه مُحَمَّد بن الصَّلْت وتوز مَوضِع من أَرض فَارس هَذَا وَحده خرج عَنهُ البُخَارِيّ وَحده فِي بَاب الرِّدَّة وَمن عداهُ ثوري بثاء مُثَلّثَة وواو سَاكِنة بعْدهَا رَاء وثور قبيل من هَمدَان وثور أَيْضا قبيل من عبد مَنَاة بن أد بن طابخة بن إلْيَاس يعرف بثور أطحل مِنْهُم سُفْيَان الثَّوْريّ الإِمَام خرجا عَنهُ وَمِنْهُم أَبُو يعلي مُنْذر بن يعلي الثَّوْريّ خرجا عَنهُ وَيشْتَبه بِأبي يعلي الأول وسواهما فِيهَا من ثَوْر هَمدَان وحرملة بن يحيى التجيبيى وتجيب قَبيلَة من كِنْدَة يُقَال بِفَتْح التَّاء وَضمّهَا وبالضم يَقُوله أَصْحَاب الحَدِيث وَكثير من الأدباء وبالفتح يَقُوله بعض أهل الْأَدَب وَلَا يجير فِيهِ إِلَّا الْفَتْح وَزعم بَعضهم أَن التَّاء فِيهِ أَصْلِيَّة وَلَيْسَت بتاء الِاسْتِقْبَال وَفِي بَاب التَّاء وَالْجِيم وَالْبَاء ذكرهَا صَاحب الْعين يُقَال تجيب وتجوب قَبيلَة وبالفتح قيدنَا الْحَرْف وقرأناه على جمَاعَة من حذاق شُيُوخنَا أبي الْحُسَيْن وَغَيره وَكَانَ الْأُسْتَاذ أَبُو مُحَمَّد بن السَّيِّد النَّحْوِيّ مِمَّن أدركناه يذهب إِلَى صِحَة الْوَجْهَيْنِ مَعَ كَون التَّاء مزيدة من قَوْله جاب يجوب ويجيب إِذا خرق والتميمي كثير مِنْهُم يحيى بن يحيى التَّمِيمِي وَغَيره فَأَما التَّيْمِيّ فمنسوب إِلَى تيم بن مرّة من قُرَيْش ذكر مِنْهُم فِيهَا بنسبه أَبُو بكر الصّديق وَعَاصِم بن النَّضر التَّيْمِيّ وَمُحَمّد بن إِبْرَاهِيم بن عَلْقَمَة التَّيْمِيّ وَأَبُو حَيَّان التَّيْمِيّ وَسليمَان التَّيْمِيّ وَإِبْرَاهِيم بن يزِيد التَّيْمِيّ وَذكر مُسلم مُحَمَّد بن عبد الْأَعْلَى التَّيْمِيّ كَذَا قَالَ فِي كتاب النذور وَنسبه فِي الْجِهَاد وَفِي غير مَوضِع الْقَيْسِي وهما لَا يَجْتَمِعَانِ قَالَ بعض شُيُوخنَا لَعَلَّه من ولد تيم بن قيس بن ثَعْلَبَة بن عكابة بن سعد بن عَليّ بن بكر بن وَائِل فَيصح نسبه قيسيا وتيميا فَأَما تيم بن مرّة وَقيس بن عيلان فَلَا يَجْتَمِعَانِ وَذكر مُسلم فِي بَاب من يقتل مُؤمنا مُتَعَمدا نَا أَبُو النَّضر هَاشم بن الْقَاسِم التَّيْمِيّ كَذَا فِي بعض نسخ مُسلم هُنَا وَهُوَ وهم ولسائر الروَاة هُنَا اللَّيْثِيّ وَفِي أصل ابْن عِيسَى هُنَا التَّمِيمِي وَقيد عَن الجياني اللَّيْثِيّ كَمَا للْجَمَاعَة قَالَ الجياني وَيُقَال التَّمِيمِي وَكَذَا ذكره البُخَارِيّ فِي تَارِيخه أَنه يُقَال فِي نسبه الْوَجْهَيْنِ اللَّيْثِيّ والتميمي وسُفْيَان التمار بِالتَّاءِ وَيشْتَبه بِهِ الْيَمَان وَالِد حُذَيْفَة وَيزِيد بن إِبْرَاهِيم التسترِي بِضَم التَّاء الأولى وَفتح الثَّانِيَة وَكَذَا قَيده القَاضِي الْبَاجِيّ وَبَعْضهمْ ضمهما مَعًا مَنْسُوب إِلَى تستر من بِلَاد فَارس وَعبد الله بن يُوسُف التنيسِي بِفَتْح التَّاء أَوله وَفِي سَنَد مُسلم أَبُو اللَّيْث نصر بن الْحسن التنكثي بتاء مَضْمُومَة وَنون سَاكِنة وكاف مصمومة بعْدهَا ثاء مثلثه وتنكث من بِلَاد الشاس والسمرقند

حرف الثَّاء

الثَّاء مَعَ الْهمزَة

(ث اب) ذكر فِي غير حَدِيث إِذا تثاءب أحدكُم بِالْمدِّ والمصدر التثاؤب مثله مَعْلُوم كَذَا جَاءَ فِي الحَدِيث وَالِاسْم الثوباء بِالْهَمْز وَالْمدّ وَقد تسهل الْهمزَة يُقَال تثاوب والثوباء قَالَ ثَابت صَوَابه تثاب بتَشْديد الْهمزَة وَلَا يُقَال تثاؤب قَالَ ابْن دُرَيْد أَصله من ثيب الرجل فَهُوَ مثوب إِذا استرخى وكسل

<<  <  ج: ص:  >  >>