فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

مُحَمَّد بن نَافِع بالنُّون وَهُوَ وهم

وَفِي النِّكَاح فِي بَاب لم تحرم مَا أحل الله لَك نَا الْحسن بن الصَّباح سمع الرّبيع بن نَافِع كَذَا لَهُم وَلابْن السكن الزبير بن نَافِع

فِي قتل الْحَيَّات نَا إِسْمَاعِيل وَهُوَ عندنَا ابْن جَعْفَر عَن عمر بن نَافِع كَذَا للسمرقندي وللعذري عِنْد الصَّدَفِي وَكَانَ عِنْد أبي بَحر عمر بن رَافع وَهُوَ وهم

وَفِي آخر بَاب لعق الْأَصَابِع حَدثنِي أَبُو بكر بن نَافِع نَا عبد الرَّحْمَن يَعْنِي ابْن مهْدي كَذَا فِي الْأُصُول وَعند أبي بَحر وَابْن عِيسَى بن رَافع بالراء وَالصَّوَاب ابْن نَافِع وَهُوَ المكني بِأبي بكر وَأما ابْن رَافع فكنيته أَبُو عبد الله وهما مِمَّن خرج عَنهُ مَعًا البُخَارِيّ وَمُسلم

وَفِي حَيْثُ الْخَوَارِج فَلَقِيت رَافع بن عَمْرو الْغِفَارِيّ كَذَا لَهُم وَعند الطَّبَرِيّ نَافِع بالنُّون وَهُوَ وهم وَذكرنَا فِي حرف اللَّام الِاخْتِلَاف فِي الْمَوْضِعَيْنِ وَالوهم فِي حَدِيث مَحْمُود بن ربيع أَن عتْبَان بن مَالك فأنظره هُنَاكَ

وَفِي فضل صَلَاة الْفجْر قَالَ أَبُو رَجَاء أَنا همام كَذَا للقابسي وَعند غَيره ابْن رَجَاء

وَفِي بَاب من أَتَاهُ سهم غرب أَن أم الرّبيع بنت الْبَراء وَهِي أم حَارِثَة وَذكر حَدِيث سؤالها النَّبِي (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) عَن ابْنهَا حَارِثَة كَذَا فِي جَمِيع النّسخ قَالَ بَعضهم وَهُوَ وهم قَبِيح إِنَّمَا هِيَ الرّبيع بنت النَّضر عمَّة الْبَراء لابنته قَالَ الدَّارَقُطْنِيّ الرّبيع بنت النَّضر عمَّة أنس بن مَالك بن النَّضر وَأم حَارِثَة بن سراقَة المستشهد ببدر والبراء هُوَ أَخُو أنس بن مَالك بن النَّضر

فصل مُشكل الْأَنْسَاب

ذكرنَا فِي الدَّال من ينتسب بالرازي وجعفر

(الرقي) وَعبد الله بن جَعْفَر الرقي بِفَتْح الرَّاء مَنْسُوب إِلَى الرقة من مدن الشَّام وَأَبُو أَسمَاء

(الرَّحبِي) بِفَتْح الرَّاء والحاء الْمُهْملَة الْمَفْتُوحَة بعْدهَا بَاء بِوَاحِدَة ورحبة فِي حمير واسْمه عَمْرو بن مرْثَد أَو مزِيد وفيهَا رحبيون آخر لم يذكر فِي هَذِه الْأُصُول نسبهم مِنْهُم يزِيد بن حمير وثور بن يزِيد الْحِمصِي وحبِيب بن عبيد هَؤُلَاءِ كلهم رحبيون وَقد خرجا عَنْهُم لَكِن لم ينسبوا مِنْهُم إِلَّا أَبَا أَسمَاء وَحميد بن عبد الرَّحْمَن

(الرُّؤَاسِي) وَابْنه إِبْرَاهِيم بن حميد بِضَم الرَّاء بعْدهَا همزَة وَآخره سين مُهْملَة مَنْسُوب إِلَى رؤاس بن كلاب وَبَعْضهمْ لَا يهمزه وَكَذَا قيدناه عَن شُيُوخنَا وَفِي بعض نسخ مُسلم إِبْرَاهِيم بن حميد الرقاشِي وَعند العذري فِي بَاب أَتبَاع الإِمَام فِي الصَّلَاة حميد بن عبد الرَّحْمَن الرقاشِي وَكِلَاهُمَا خطأ وَأما أَبُو معن الرقاشِي فَهَذَا هُوَ صَحِيح نسبه خرج عَنهُ مُسلم وَكَذَلِكَ وَاصل بن عبد الرَّحْمَن الرقاشِي وَمُحَمّد بن عبد الله الرقاشِي وَعبد الله بن وهب الرَّاسِبِي بِفَتْح الرَّاء وَكسر السِّين بعْدهَا بَاء بِوَاحِدَة وَكَذَلِكَ جَابر بن عَمْرو الرَّاسِبِي وَهُوَ أَبُو الْوَازِع الرَّاسِبِي وَعبد الله بن مُحَمَّد الرُّومِي بِضَم الرَّاء وَسليمَان بن عَليّ الرّبيع بِفَتْح الرَّاء وَالْبَاء بِوَاحِدَة وَالْفضل بن يَعْقُوب

(الرخامي) بِضَم الرَّاء وخاء مُعْجمَة وَمُحَمّد بن عبد الله

(الرزي) بِضَم الرَّاء وَتَشْديد الزَّاي بعْدهَا وَيُقَال فِيهِ أَيْضا الأرزي بِضَم الْهمزَة وَقد ذَكرْنَاهُ فِي حرف الدَّال لأجل خلاف فِيهِ فِي بعض النّسخ وَأَبُو الْعَالِيَة

(الريَاحي) بِكَسْر الرَّاء وياء بعْدهَا بِاثْنَتَيْنِ تحتهَا وَمُحَمّد بن يزِيد

(الرِّفَاعِي) بِكَسْر الرَّاء بعْدهَا فَاء.

فصل الِاخْتِلَاف وَالوهم

فِي مَسْجِد قبَاء أَبُو معن الرقاشِي يزِيد بن يزِيد الثَّقَفِيّ بصرى فَتَأمل هَذَا كَيفَ يكون ثقفيا رقاشيا وَلَا جَامع بَينهمَا وَفِي صَلَاة أبي بكر فِي مرض النَّبِي (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) ذكر حميد بن عبد الرَّحْمَن الرواسِي وَعند العذري الرقاشِي بِالْقَافِ والشين مُعْجمَة وَهُوَ وهم وَالصَّوَاب الأول وَقد ذَكرْنَاهُ أَبُو هَاشم الرماني بِضَم الرَّاء وَبعد الْألف نون

<<  <  ج: ص:  >  >>