فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ثَمَانِيَة أَمْيَال

(عدن) بِفَتْح الدَّال مَدِينَة مَشْهُورَة بِالْيمن بساحلها وَهِي فرضة الْيمن من الْحجاز.

فصل الِاخْتِلَاف وَالوهم

العشير وَذَات الْعَشِيرَة وَيُقَال الْعَشِيرَة بِالْهَاءِ كُله مصغر مضموم الْعين بشين مُعْجمَة وَقيل فِيهِ بِالسِّين الْمُهْملَة وبفتح الْعين أَيْضا وَالصَّوَاب الأول وَهُوَ الْمَشْهُور وَهُوَ من أَرض بني مُدْلِج وأضيفت الْغَزْوَة إِلَيْهَا فَقيل ذَات العشير أَو الْعَشِيرَة وَقد ذَكرْنَاهُ فِي حرف الذَّال

(الْعصبَة) بِضَم الْعين وَسُكُون الصَّاد وباء بِوَاحِدَة مَوضِع بقباء ويروى المعصب وَقد ذَكرْنَاهُ فِي الْمِيم

(الْعُزَّى) قَالَ أَبُو عَليّ الْعُزَّى شَجَرَة لَهَا شعبتان قطها خَالِد بن الْوَلِيد

مُشكل الْأَسْمَاء فِي هَذَا الْحَرْف

أَيُّوب بن عَائِذ الطَّائِي بذال مُعْجمَة وياء قبلهَا بِاثْنَتَيْنِ تحتهَا مَهْمُوزَة وَمثله عَائِذ بن عمر والمزني من أَصْحَاب الشَّجَرَة وَمثله عَائِذ الله بن عبد الله بن إِدْرِيس الْخَولَانِيّ وَلَيْسَ فِيهَا بباء بِوَاحِدَة ودال مُهْملَة إِلَّا مَا وَقع فِي دِيَة السائبة فِي الْمُوَطَّأ فَقتل رجل من بني عَائِذ فَهَذَا عِنْد الطرابلسي والقليعي بباء بِوَاحِدَة ودال مُهْملَة وَعند ابْن عتاب وكافة روات الْمُوَطَّأ عَائِذ بِهَمْزَة وذال مُعْجمَة وَكَذَلِكَ اخْتلفُوا فِي بَقِيَّة الحَدِيث فِي قَوْله والعائذي والعابدي على مَا تقدم

وَعبيدَة بن عَمْرو السَّلمَانِي بِفَتْح الْعين وَكسر الْبَاء وَسَنذكر ضبط نسبه فِي السِّين وَهُوَ عُبَيْدَة مَتى جَاءَ غير مَنْسُوب فِي كتاب البُخَارِيّ فِي قَوْله قلت لعبيدة عندنَا من شعر النَّبِي الحَدِيث

وَمثله عُبَيْدَة بن حميد التَّيْمِيّ

وَعبيدَة بن سُفْيَان الْحَضْرَمِيّ

وعامر بن عُبَيْدَة وَمن عداهم فِي الكنى والاسماء عُبَيْدَة بِضَم الْعين وَفتح الْبَاء الا أَن الْمُهلب قد ضبط عَنهُ فِي عَامر بن عُبَيْدَة الْمُتَقَدّم عُبَيْدَة بِضَم الْعين مُصَغرًا وَهُوَ وهم وَالصَّوَاب الأول وَهُوَ الْبَاهِلِيّ وَاخْتلف فِي عُبَيْدَة بن سعيد بن العَاصِي فَذكره البُخَارِيّ وَغَيره من أَصْحَاب المؤتلف بِالضَّمِّ وَحكى الْحميدِي أَنه قيل فِيهِ الْفَتْح أَيْضا وَكَذَلِكَ قَوْله فِي بَاب قَول النَّبِي لأبي بردة ضح بالحذع وَتَابعه عُبَيْدَة عَن الشّعبِيّ وَإِبْرَاهِيم بِالضَّمِّ كَذَا قَيده الْأصيلِيّ وَغَيره وَهُوَ عُبَيْدَة بن معتب أَبُو عبد الْكَرِيم الضَّبِّيّ وَضَبطه بعض روات البُخَارِيّ بِالْوَجْهَيْنِ وبالضم ذكره أَصْحَاب المؤتلف لَا غير

وَعبيد حَيْثُ وَقع فِيهَا بِضَم الْعين وَكَذَلِكَ العبيد اسْم فرس عَبَّاس بن مرداس وَلَيْسَ فِيهَا خِلَافه

وَمُحَمّد بن عبَادَة بِفَتْح الْعين وَتَخْفِيف الْبَاء بِوَاحِدَة من شُيُوخ البُخَارِيّ وَمن عداهُ عبَادَة بِالضَّمِّ

وعباية بن رِفَاعَة كَالْأولِ إِلَّا أَنه بِالْيَاءِ بِاثْنَتَيْنِ تحتهَا مَكَان الدَّال وكل مَا كَانَ فِيهَا عَبدة بِسُكُون الْبَاء إِلَّا عَامر بن عَبدة فَهَذَا بِفَتْحِهَا وَإِثْبَات الْهَاء ذكره مُسلم فِي خطبَته وَكَذَا قرأته على الْفَقِيه أبي مُحَمَّد الخشنى وَكَذَا كَانَ فِي أصل القَاضِي التَّمِيمِي وَهِي رِوَايَة ابْن الحذاه وَهُوَ الصَّوَاب كَذَا قَيده الدَّارَقُطْنِيّ وَعبد الْغَنِيّ وَابْن مَاكُولَا والجياني إِلَّا أَن الدَّارَقُطْنِيّ وَابْن مَاكُولَا ذكرا فِيهِ سُكُون الْبَاء أَيْضا وبالفتح قَالَه ابْن الْمَدِينِيّ وَابْن معِين وبالسكون قَالَه ابْن حَنْبَل وَغَيره وَلم يذكر فِيهِ عبد الْغَنِيّ غير الْفَتْح وَرَوَاهُ لنا غَيرهمَا من شُيُوخنَا عَن شيوخهم عَن مُسلم عبد بِغَيْر هَاء وَهُوَ وهم وَالصَّوَاب مَا تقدم

وَقد نبه عَلَيْهِ الْحَافِظ أَبُو عَليّ الجياني وَنَبَّهنَا عَلَيْهِ شَيخنَا القَاضِي الشَّهِيد وَغَيره من متقني شُيُوخنَا

وَفِي كتاب الْمُهلب عَن الْقَابِسِيّ فِي بَاب حمل الزَّاد على الرّقاب نَا صَدَقَة بن الْفضل نَا عَبدة بِالْفَتْح وَالصَّوَاب السّكُون كَمَا ضَبطه الْأصيلِيّ وَغَيره وَهُوَ عَبدة بن

<<  <  ج: ص:  >  >>