فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

البُخَارِيّ والنساءي وَأَبُو دَاوُود وَغَيرهم من الْحفاظ

وَفِي بَاب سَكَرَات الْمَوْت نَا مُسَدّد نَا يحيى عَن عبد ربه بن سعيد كَذَا للمروزي والهوزني وَهُوَ وهم وعندا لجرجاني وَابْن السكن يحيى عَن عبد الله بن سعيد وَهُوَ الصَّوَاب وَهُوَ عبد الله بن سعيد بن أبي هِنْد وَكَذَا ذكره مُسلم فِي الْجَنَائِز وَغَيره

وَفِي بَاب حسن خلق النَّبِي (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) نَا شَيبَان ابْن فروخ وَأَبُو الرّبيع قَالَا نَا عبد الْوَارِث عَن أبي التياح وَعند ابْن ماهان أَنا عبد الْوَاحِد عَن أبي التياح وَالصَّوَاب الأول وَهُوَ عبد الْوَارِث بن سعيد التنوري

وَفِي اسْم مولى أنس فِي بَاب الْحيَاء قَالَ أَبُو عبد الله البُخَارِيّ اسْمه عبد الله بن أبي غنية كَذَا للنسفي والقابسي وَأبي ذَر وَعند الْأصيلِيّ عبد الرَّحْمَن بن أبي غنية قيل عبد الله الصَّوَاب

وَفِي بَاب الْوضُوء مِمَّا مست النَّار قَالَ ابْن شهَاب أَخْبرنِي عبد الْملك بن أبي بكر بن عبد الرَّحْمَن بن الْحَارِث كَذَا لَهُم وَعند ابْن الْحذاء أَخْبرنِي عبد الله بن أبي بكر وَالصَّحِيح الأول عبد الْملك وَابْن الْحذاء هُوَ أصلحه على مَا رَآهُ وظنه وَوهم فِي ذَلِك

وَفِي الْبَاب نَفسه أَن عبد الله بن إِبْرَاهِيم بن قارظ كَذَا ذكره مُسلم هُنَا عَن اللَّيْث بن سعد عَن الزُّهْرِيّ وَفِي أَبْوَاب كَثِيرَة بعد وَذكره أَبُو دَاوُود وَالنَّسَائِيّ عَن إِبْرَاهِيم بن عبد الله بن قارظ وَكَذَا ذكره مُسلم فِي بَاب الْجُمُعَة من رِوَايَة ابْن جريج وَذكره ابْن أبي خَيْثَمَة عبد الله بن إِبْرَاهِيم وَحكى عَن أَبِيه الْوَجْهَيْنِ

وَفِي الْوَصَايَا فِي حَدِيث سعد حَدثنِي مُحَمَّد بن مثنى نَا عبد الْأَعْلَى نَا هِشَام كَذَا لكافة شُيُوخنَا عَن مُسلم وَعند بَعضهم نَا ابْن عبد الْأَعْلَى نَا هِشَام وكلتا الرِّوَايَتَيْنِ صَوَاب هُوَ عبد الْأَعْلَى بن عبد الْأَعْلَى السَّامِي بِالْمُهْمَلَةِ أَبُو همام وَكَذَا ذكره بنسبه واسْمه وكنيته فِي تَحْرِيم بيع الْخمر مُسلم

وَفِي بَاب تَعْلِيم النَّبِي لأمته نَا عبد الرَّحْمَن بن بشر الْعَبْدي كَذَا لَهُم وَهُوَ الصَّوَاب وَفِي أصل التَّمِيمِي بِخَط ابْن الْعَسَّال حَدثنِي عبد الله بن يُونُس الْعَبْدي

وَفِي بَاب هَل يخرج الْمَيِّت من الْقَبْر قَالَ ابْن عبد الله يَعْنِي ابْن أبي يَا رَسُول الله ألبس أبي قَمِيصك كَذَا لجمهورهم وَفِي بعض النّسخ فِي البُخَارِيّ فَقَالَ عبد الله وَهُوَ صَحِيح هُوَ عبد الله بن عبد الله بن أبي بن سلول وَفِي بَاب قتل ابْن الْأَشْرَف نَا إِسْحَاق بن إِبْرَاهِيم وَعبد الله بن مُحَمَّد بن عبد الرَّحْمَن بن الْمسور كَذَا لجميعهم وَسقط مُحَمَّد من بعض الرِّوَايَات وَعند العذري من رِوَايَة عَنهُ وَعبد الله بن مُحَمَّد بن عبد الْعَزِيز بن الْمسور وَهُوَ وهم وَالصَّوَاب الأول وَكَذَا نسبه النَّسَائِيّ وَغَيره وَسقط فِي نسبه اسْم أَبِيه مُحَمَّد عِنْد ابْن الْحذاء

وَفِي بَاب من حرم الرِّفْق نَا يحيى بن يحيى أَنا عبد الْوَاحِد بن زِيَاد عَن مُحَمَّد بن أبي إِسْمَاعِيل كَذَا فِي سَائِر النّسخ وَفِي أصل ابْن عِيسَى وبخط ابْن الْعَسَّال من رِوَايَة ابْن ماهان نَا عبد الرَّحْمَن بن زِيَاد وَالْأول الصَّوَاب وَكَذَا ذكره البُخَارِيّ وَالْحَاكِم وَهُوَ أَبُو بشر الْعَبْدي

وَفِي بَاب نقص الْعُمر نَا يحيى بن حبيب وَمُحَمّد بن عبد الْأَعْلَى كَذَا للكافة وَهُوَ الصَّوَاب وَعند بعض الروَاة وَمُحَمّد بن عبد الْعَلَاء وَهُوَ وهم

فصل آخر من الِاخْتِلَاف وَالوهم فِي ذَلِك

عَمْرو بن العَاصِي وَكَانَ اسْمه العَاصِي هَذَا الِاسْم روينَاهُ عَن أَكْثَرهم ومتقنيهم بِالْيَاءِ وَكَذَا قَيده الْأصيلِيّ وَغَيره يَقُول الْعَاصِ بِغَيْر يَاء وَكَذَا يرويهِ غير وَاحِد من الشُّيُوخ

وَفِي كِرَاء الأَرْض نَا أَبُو بكر بن أبي شيبَة نَا سُفْيَان ونا عَليّ بن حجر وَإِبْرَاهِيم بن دِينَار قَالَا نَا إِسْمَاعِيل وَهُوَ ابْن علية عَن أَيُّوب ونا إِسْحَاق بن إِبْرَاهِيم أَنا وَكِيع نَا سُفْيَان كلهم عَن عَمْرو بن دِينَار بِهَذَا الْإِسْنَاد

<<  <  ج: ص:  >  >>