فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الْمَدِينِيّ أهل الْبَصْرَة يَقُولُونَ أَسِير بن جَابر وَأهل الْكُوفَة يَقُولُونَ يسير بن عَمْرو وَقد جرى ذكره فِي الصَّحِيحَيْنِ بِالْوَجْهَيْنِ وَلم يَأْتِ عِنْد العذرى حَيْثُ جَاءَ أَلا يسير بِالْيَاءِ قَالَ البُخَارِيّ وَالصَّحِيح يسير

فصل مِنْهُ

وأشج عبد الْقَيْس وَأَبُو سعيد الأثبج وَبُكَيْر بن عبد الله بن الْأَشَج وَابْنه مخرمَة بن بكير بن الْأَشَج هَؤُلَاءِ بالشين وَالْجِيم وخَالِد الْأَشَج بِفَتْح الْهمزَة بعْدهَا ثاء مثلتة بعْدهَا بَاء بِوَاحِدَة ثمَّ جِيم وَحسن الأشيب بياء بِاثْنَتَيْنِ تحتهَا ومُوسَى الأشيب وَأَبُو الْأَشْهب فِي الكنى بِالْهَاءِ والأحنف بن قبس وَابْن الْأَحْنَف حَيْثُ وَقع فِيهَا بِالْحَاء الْمُهْملَة وَالنُّون وَكَذَلِكَ أَفْلح وَابْن أَفْلح حَيْثُ وَقع فِيهَا بِالْفَاءِ وَفِي غَيرهَا أَسمَاء آخر تشبهها مَشْهُورَة وَكَذَا فِي أَنْسَاب بعض من ذكر فِيهَا وَلم ينْسب فِيهَا فَلم نذْكر ذَلِك على شرطنا أَلا نذْكر إِلَّا مَا وَقع فِيهَا وَكَذَلِكَ سلمَان الْأَغَر وَأَبُو عبد الله الْأَغَر وَأَبُو مُسلم الْأَغَر حَيْثُ وَقع هَذَا الِاسْم بغين مُعْجمَة وَرَاء مُهْملَة وَلَيْسَ فِيهَا مَا يشْتَبه بِهِ والأخرم الْأَسدي واسْمه مُحرز فَارس رَسُول الله (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) بخاء مُعْجمَة وَرَاء مُهْملَة وَزيد بن أخزم الطاءي هُنَا بالزاي وَأنس وَابْن أنس كُله بنُون حَيْثُ وَقع فِيهَا وَكَذَا مُحَمَّد بن أنس الْمَذْكُور فِي كتاب الْجَنَائِز من البُخَارِيّ بالنُّون أَيْضا وَهُوَ أَبُو أنس مولى عمر بن الْخطاب وَقد صحفه بَعضهم فَقَالَ ابْن أتش بِالتَّاءِ وَهُوَ غلط ذَلِك آخر صنعاني لَيْسَ لَهُ ذكر فِي الصَّحِيحَيْنِ وَلَيْسَ فِيهَا مَا يشْتَبه بِهَذِهِ الْأَسْمَاء فِي مؤتلف خطها وعلباء بن أَحْمَر مَمْدُود وَأَبُو خَالِد سُلَيْمَان بن حَيَّان الْأَحْمَر هَؤُلَاءِ بالراء وَغَيرهم أَحْمد بِالدَّال وَعلي بن الْأَقْمَر وَحده بِالْقَافِ وَأُميَّة بِضَم الْهمزَة وبالياء كثير فِي أَسمَاء الْأَبْنَاء والآباء مِنْهُم يعلي بن أُميَّة وَيُقَال فِيهِ ابْن منية وَهِي جدته وَأُميَّة بن عبد شمس وَأُميَّة بن بسطَام العيشي وَكَذَلِكَ أُميَّة مولاة عمْرَة وَقَالَهَا ابْن وضاح آمِنَة بِفَتْح الْهمزَة ومدها وَكسر الْمِيم بعْدهَا نون وَلَيْسَ فِي الْكتب غير هَذَا إِلَّا أمينة بِضَم الْهمزَة أَيْضا وبالنون وَهِي بنت أنس بن مَالك وَأُمَيْمَة بنت رقيقَة بميمين مَضْمُومَة الْهمزَة أَيْضا مصغرة وَأسلم وَابْن اسْلَمْ فيهمَا بِالْفَتْح فِي اللَّام والهمزة لَا غير وَكَذَلِكَ أسعد بِفَتْح الْعين وأشهل بشين مُعْجمَة وَكَذَلِكَ بنوا عبد الْأَشْهَل وَأَشْعَث وَابْن أَشْعَث بثاء متلثة آخِرَة لَا غير واصبغ بالصَّاد وَالْبَاء والغين الْمُعْجَمَة وفيهَا عَليّ بن الأصقع بِالْقَافِ وَالْعين الْمُهْملَة وحَنْظَلَة ابْنه وَكَذَلِكَ وَاثِلَة بن الأصقع وَيُقَال فيهمَا بِالسِّين وَيُقَال الأصفح بفاء وحاء مُهْملَة وحبيش بن الْأَشْعر بِالْعينِ الْمَقْتُول يَوْم الْفَتْح وَأَبُو بكر بن الْأَشْقَر راوية مُسلم وعويمر بن أشقر الْعجْلَاني بقاف وشين مُعْجمَة وخفاف بن إِيمَاء بِفَتْح الْهمزَة وَكسرهَا صَحِيحَانِ بعْدهَا يَاء بِاثْنَتَيْنِ تحتهَا مَمْدُود وَمن عداهُ أَسمَاء رجلا كَانَ أَو امْرَأَة أَو كنية وَبني أرفدة الْحَبَشَة بِفَتْح الْهمزَة وَسُكُون الرَّاء وَفتح الْفَاء وَكسرهَا مَعًا بعْدهَا دَال مُهْملَة وبكسر الْفَاء ضَبطه أَبُو ذَر وأتقنه وَضَبطه غَيره بِفَتْح الْفَاء وَكَذَا كَانَ يضبطه علينا أَبُو بَحر وَقَالَ لي ابْن سراج هُوَ بِالْكَسْرِ لَا غير وألياس بن مُضر بِفَتْح الْهمزَة ضَبطه ابْن الْأَنْبَارِي وبكسرها وبأنها ألف وصل ضَبطه ابْن دُرَيْد وَقَالَ سمي بضد الرَّجَاء وَأما إلْيَاس النَّبِي فبالكسر ولكافة رُوَاة البُخَارِيّ فِي كتاب الْأَنْبِيَاء وَإِن إلْيَاس لمن الْمُرْسلين ثمَّ قَالَ وَيذكر عَن ابْن عَبَّاس وَابْن مَسْعُود أَن إلْيَاس هُوَ إِدْرِيس وَسقط هَذَا كُله للمروزي عِنْد الْأصيلِيّ وإهاب وَأَبوهُ أَبُو إهَاب وَابْنَة أبي إهَاب والإسكاف وَابْن أشكاب وخبيب

<<  <  ج: ص:  >  >>