فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وَالصَّوَاب مَا تقدم أَو أَبُو سَلام كنية مُعَاوِيَة

وَفِي بَاب) وآتينا دَاوُد زبورا

(إِنَّا خَلاد نَا مسعر نَا حبيب بن أبي ثَابت عَن أبي الْعَبَّاس عَن عبد الله بن عمر وَفِي صِيَام الدَّهْر كَذَا لأبي ذَر والأصيلي والقابسي وَعند ابْن السكن عَن ابْن عَبَّاس عَن عبد الله وَالصَّحِيح الأول وَبِه جَاءَ فِي كتاب الصّيام

وَفِي الْمُوَطَّأ فِي بَاب فديَة من حلق قبل أَن ينْحَر حميد بن قيس عَن مُجَاهِد أبي الْحجَّاج عَن ابْن أبي ليلى كَذَا لِابْنِ وضاح وَمِمَّا أصلحه وَهُوَ الصَّوَاب وَعند يحيى بن يحيى مُجَاهِد بن الْحجَّاج وَهُوَ وهم وَلم ينْسبهُ مطرف وَلَا ابْن بكير وَلَا القعْنبِي وَهُوَ مُجَاهِد بن جبر أَبُو الْحجَّاج وَفِي بَاب عَلَامَات النبوءة فَنزل على أُميَّة بن خلف أبي صَفْوَان كَذَا لكفاتهم وللمروزي ابْن صَفْوَان وَكَذَا فِي كتاب الْقَابِسِيّ وعبدوس وَصَوَابه أبي صَفْوَان

وَفِي حَدِيث فَاطِمَة بنت قيس فشرفني الله بِأبي زيد وكرمني بِأبي زيد كَذَا للمروزي فيهمَا ولبقية الروَاة بِابْن زيد فيهمَا وَكِلَاهُمَا صَحِيح هُوَ أُسَامَة بن زيد ويكنى بِأبي زيد وَمثله فِي البُخَارِيّ وَبَيَان أبي بشر وَعند الْجِرْجَانِيّ ابْن بشر هُوَ أَبُو بشر بَيَان بن بشر وَذكر أَيْضا حميد بن الْأسود كَذَا لكافة الروَاة وَعند الْأصيلِيّ حميد أبي الْأسود وَكِلَاهُمَا صَحِيح يُقَال هُوَ أَبُو الْأسود حميد بن الْأسود كَذَا قَالَه البُخَارِيّ وَفِي فَضَائِل ابْن عَبَّاس نَا زُهَيْر بن حَرْب نَا أَبُو بكر بن أبي النَّضر كَذَا للعذري وَعند غَيره ابْن النَّضر وَكِلَاهُمَا صَوَاب هُوَ أَبُو بكر بن النَّضر بن أبي النَّضر هَاشم بن الْقَاسِم وَقد ذَكرْنَاهُ فِي حرف النُّون وَفِي بَاب تزاحم الْمُسلمين نَا مُحَمَّد بن الْعَلَاء أَبُو كريب وَعند ابْن ماهان بن كريب وهما صَحِيحَانِ هُوَ أَبُو كريب مُحَمَّد بن الْعَلَاء بن كريب ومحاضر أَبُو الْمُوَرِّع كَذَا لَهُم ولعذرى ابْن الْمُوَرِّع وَكِلَاهُمَا صَحِيح هُوَ أَبُو الْمُوَرِّع ابْن الْمُوَرِّع

فصل مِنْهُ

فِي الرَّقَائِق فِي بَاب أَن وعد الله حق أَخْبرنِي معَاذ بن عبد الرَّحْمَن أَن أبان أخبرهُ كَذَا للجرجاني وَهُوَ وهم وَالصَّوَاب مَا للمروزي وَأبي ذَر والنسفي والكافة أَن ابْن أبان وَهُوَ مُبين فِي رِوَايَة ابْن السكن أَن حمدَان بن أبان وَهُوَ مولى عُثْمَان بن عَفَّان وَفِي الْمُوَطَّأ فِي الْوضُوء من مَاء الْبَحْر عَن سعيد بن سَلمَة من آل الْأَزْرَق كَذَا عِنْد القعْنبِي وَعند يحيى من آل بني الْأَزْرَق وَعند ابْن الْقَاسِم وَابْن بكير وَأبي مُصعب من آل ابْن الْأَزْرَق وَكَذَا رده ابْن وضاح

وَفِي الْمُوَطَّأ أَن أَبَا نهشل بن الْأسود كَذَا ليحيى وَأسْقط ابْن وضاج ابْن وَقَالَ أَبَا نهشل الْأسود وَكَذَا قَالَه رُوَاة الْمُوَطَّأ إِلَّا يحيى بن يحيى وَفِي تَفْسِير إِذا السَّمَاء انشقت عَن عُثْمَان الْأسود كَذَا للقابسي وللكافة عَن عُثْمَان بن الْأسود وَشُرَيْح بن أوفى الْعَبْسِي كَذَا للأصيلي وللقابسي ابْن أبي أوفى ويقولان مَعًا وَعبد الله بن أبي أوفى بِغَيْر خلاف وزرارة ابْن أوفى بِغَيْر خلاف أَيْضا

وَفِي بَاب الرجل يكون لَهُ ممر أَو شرب أبي سُفْيَان مولى أبي أَحْمد عَن أبي هُرَيْرَة كَذَا لَهُم وَالصَّوَاب مولى ابْن أبي أَحْمد وَبِه جَاءَ فِي الْمُوَطَّأ وَغَيره

وفيمن غرس غرسا أَنا روح بن عبَادَة نَا زَكَرِيَّاء بن إِسْحَاق أَنا عَمْرو بن دِينَار أَنه سمع جَابِرا كَذَا لكافتهم وَعند الطَّبَرِيّ نَا زَكَرِيَّاء بن أبي إِسْحَاق وَهُوَ خطأ هُوَ زَكَرِيَّاء بن إِسْحَاق الْمَكِّيّ وَقَالَ أَبُو مَسْعُود الدِّمَشْقِي الْمَشْهُور فِي هَذَا السَّنَد عَن زَكَرِيَّاء عَن أبي الزبير عَن جَابر لَا عَن عَمْرو

وَفِي الْمَغَازِي فِي حَدِيث بني النَّضِير وَجعله إِسْحَاق بعد بيرمعونة كَذَا للقابسي وعبدوس وَالصَّوَاب مَا لغَيرهم ابْن إِسْحَاق

وَفِي الإقراء عَن الفضيل بن أبي عبد الله كَذَا لِابْنِ وضاح وَلغيره الفضيل بن عبد الله وَالْأول الصَّوَاب

وَفِي الشَّهَادَات عَن ابْن أبي عمْرَة الْأنْصَارِيّ عَن زيد بن

<<  <  ج: ص:  >  >>