فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

يُبَارك لَهما فِي ليلتهما فِي الْخَبَر الْمَشْهُور فجَاء مِنْهَا عبد الله هَذَا فبورك فِيهِ وَأمه أم سليم أم أنس بن ملك كَانَ أَبوهُ زَوجهَا قبل أبي طَلْحَة وَعبد الله وَالِد إِسْحَق وأخوته وَكَانُوا عشرَة كلهم حمل عَنهُ الْعلم

وَفِي آخر بَاب الْجَسَّاسَة نَا أَبُو بكر بن إِسْحَاق نَا يحيى بن بكير كَذَا لكافتهم وَعند العذرى نَا يحيى بن أبي شيبَة وَهُوَ عِنْدهم خطا

وَفِي كتاب الْحَج فِي بَاب يأتوك رجَالًا نَا أَحْمد بن عِيسَى نَا ابْن وهب كَذَا لأبي الْهَيْثَم وَالْمُسْتَمْلِي وعبدوس والقابسي وَعند ابْن السكن نَا أَحْمد ابْن صَالح وَلم ينْسبهُ الْبَاقُونَ فَقَالَ أَبُو أَحْمد الْحَافِظ أَحْمد غير مَنْسُوب فِي الْجَامِع هُوَ ابْن أخي ابْن وهب وَأنْكرهُ الْحَاكِم وخطاه وَقَالَ ابْن مندة إِذا قَالَ البُخَارِيّ أَحْمد غير مَنْسُوب فَهُوَ ابْن صَالح

وَفِي سُورَة لم يكن نَا حمد بن أبي دَاوُد أَبُو جَعْفَر الْمُنَادِي نَا روح كَذَا فِي جَمِيع النّسخ قَالَ أَبُو عبد الله الْحَاكِم قَالَه البُخَارِيّ وَإِنَّمَا اسْمه مُحَمَّد وَكَذَا سَمَّاهُ ابْن أبي حَاتِم

وَفِي بَاب الْمَلَائِكَة نَا ابْن شهَاب عَن أبي سَلمَة والأغر عَن أبي هُرَيْرَة أَن النَّبِي (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) قَالَ إِذا كَانَ يَوْم الْجُمُعَة كَذَا لَهُم وَعند أبي الْهَيْثَم وَحده والأعرج مَكَان الْأَغَر وَالصَّوَاب الأول قَالَ الجياني الحَدِيث مَشْهُور لأبي عبد الله الْأَغَر

وَفِي بَاب إسباغ الْوضُوء على المكاره نَا إِسْحَاق بن مُوسَى الْأنْصَارِيّ كَذَا لَهُم وَفِي نُسْخَة عَن ابْن الْحذاء نَا إِسْحَاق بن مثنى وَهُوَ وهم قَبِيح

وَفِي حَدِيث أم زرع قَول البُخَارِيّ وَقَالَ سعيد بن سَلمَة عَن أبي سَلمَة وعشعش كَذَا للقابسي وعبدوس وَهُوَ وهم وَصَوَابه سعيد بن سَلمَة عَن هِشَام وَسقط من كتاب الْأصيلِيّ قَول سعيد بن سَلمَة إِلَى آخِره وَأرى وَالله أعلم لما فِيهِ من التَّغْيِير فِي الْمَتْن على مَا نذكرهُ فِي الْعين

فصل مُشكل الْأَسْمَاء

كل مَا فِيهِ الأيلى فبفتح الْهمزَة بعْدهَا يَاء سَاكِنة بِاثْنَتَيْنِ تحتهَا منسوبون إِلَى أَيْلَة مَدِينَة بِالشَّام مِنْهُم هَارُون بن سعيد الْأَيْلِي وَيُونُس بن يزِيد الْأَيْلِي وَعقيل بن خَالِد الْأَيْلِي وَطَلْحَة بن عبد الْملك الْأَيْلِي وَلَيْسَ فِيهَا أيلي بِضَم الْهمزَة وَالْبَاء الَّتِي بِوَاحِدَة وَقد يشْتَبه بِهِ عبد الله ابْن حَمَّاد الأملي بِهَمْزَة ممدودة وَمِيم مَضْمُومَة ذكره البُخَارِيّ ينْسب إِلَى آمل من مدن طبرستان وفيهَا الْأَزْدِيّ سَاكن الزَّاي وَقد يكْتب بِالسِّين أَيْضا مِنْهُم أَحْمد بن يُوسُف الْأَزْدِيّ وَسَعِيد بن يزِيد الازدي وَزِيَاد بن الرّبيع الْأَزْدِيّ وَجَرِير بن حَازِم الْأَزْدِيّ وَعبد الله بن بُحَيْنَة الْأَزْدِيّ وَعقبَة بن صهْبَان الْأَزْدِيّ وَعلي الْأَزْدِيّ عَن ابْن عمر وَيحيى بن ملك الْأَزْدِيّ المراغي قَالَ غير مُسلم ومراغة حَيّ من الأزد وهدبة بن خَالِد وَهُوَ هداب بن خلد أَيْضا الْأَزْدِيّ هَؤُلَاءِ كلهم بالزاي سَاكِنة وَيُقَال فيهم بِالسِّين سَاكِنة منسوبون إِلَى أَزْد وَكَذَلِكَ جَاءَ فِي نسب عبد الله بن بُحَيْنَة بِالسِّين سَاكِنة فِي بَاب سَجْدَتي السَّهْو عِنْد الْأصيلِيّ وَهُوَ بالزاي عِنْد عَبدُوس وَعند بَعضهم عَن الْقَابِسِيّ بِفَتْح السِّين وَهُوَ خطأ

وَأما الْأَسدي بِفَتْح السِّين مَنْسُوب إِلَى أَسد قُرَيْش أَو أَسد خُزَيْمَة فعكاشة بن مُحصن الْأَسدي وَعلي بن ربيعَة الْأَسدي وَمُحَمّد بن قيس الْأَسدي وَمُحَمّد بن عبد الرَّحْمَن الْأَسدي عَن عُرْوَة وَمُحَمّد بن عبد الله الْأَسدي وَهُوَ أَبُو أَحْمد الزبيرِي وَعمر بن مُحَمَّد بن الْحسن الْأَسدي وَأَبُو مَرْيَم عبد الله بن زِيَاد الْأَسدي وَأَبُو التياح الْأَسدي وَعباد بن يَعْقُوب الْأَسدي

<<  <  ج: ص:  >  >>