<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل الدال]

الجدار: كالحائط لكن الحائط يقال اعتبارا بالإحاطة بالمكان، والجدار اعتبارا بالنتوء والارتفاع.

الجدال: مراء يتعلق بإظهار المذاهب وتقريرها، ذكره ابن الكمال1. وقال الفيومي2: التخاصم بما يشغل عن ظهور الحق ووضوح الصواب، ثم استعمل على لسان حملة الشرع في مقابلة الأدلة لظهور أرجحها، وهو محمود إن كان للوقوف على الحق وإلا فمذموم.

الجدب: كالمحل وزنا ومعنى وهو انقطاع المطر. ويبس الأرض.

الجد: قطع الأرض المستوية، ومنه جد في سيره وكذا في أمره، وتصور من جددت الأرض القطع المجرد فقيل جددت الثوب إذا قطعته على وجه الإصلاح، وثوب جديد أصله المقطوع ثم جعل لكل ما حدث إنشاؤه، ومنه {بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ} 3، وقوبل الجديد بالخلق لما كان القصد بالجديد القريب العهد بالقطع من الثوب ومنه قيل لليل والنهار الجديدان والأجدان لتجددهما. والجد الفيض الإلهي ومنه قوله {وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا} 4. أي فيضه وقيل عظمته، وقيل يرجع إلى الأول. والجد الغنى، ما يجعله الله للعبد من الحظوظ الدنيوية وهو البخت، وقوله عليه السلام "لا ينفع ذا الجد منك الجد" 5. أي لا يتوصل إلى ثواب الله في الآخرة بالجد وإنما ذلك بالجد في الطاعة، وهذا هو الذي أنبأ عنه {مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا} 6 الآية. والجد أبو الأب وأبو الأم، وقيل معنى لا ينفع ذا الجد منك الجد، لا ينفع أحدا نسبه وأبوته كما نفى نفع البنين نفى نفع الأبوة7، وقيل معناه لا ينفع ذا الغنى عندك غناه بل العمل بطاعتك. والجد في الأمر الاجتهاد، وهو مصدر والاسم الجد بالكسر، ومنه فلان محسن جدا أي نهاية ومبالغة. قال ابن السكيت: ولا يقال محسن جدا بالفتح. وجد في كلامه ضد هزل، والاسم منه الجد بالكسر أيضا، ومنه حديث "ثلاث جدهن جد وهزلهن جد" 8. والجد بالضم السير في موضع كثير الكلأ. والجادة معظم الطريق ووسطه. الحد الصحيح من الفرائض: من لا يدخل في


1 التعريفات ص78.
2 المصباح المنير للفيومي، مادة "جدل" ص36.
3 ق 15.
4 الجن 3.
5 أخرجه الإمام البخاري في كتاب الدعوات وقال: كتب المغيرة إلى معاوية بن أبي سفيان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في دبر كل صلاة -أو في دبر صلاته- إذا سلم: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد".
6 الإسراء 18.
7 المفردات ص88، 89.
8 والحديث: "ثلاث جدهن جد وهزلهن جد: النكاح والطلاق والرجعة". أخرجه أبو داود والترمذي عن أبي هريرة.

<<  <   >  >>