<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[باب الراء]

[فصل الألف]

الرأس: مجتمع الخلقة، ومجتمع كل شيء راسه ذكره الحرالي.

الرأفة: ألطف الرحمة وأبلغها، فالمرءوف به تقيمة عناية الرأفة حتى تحفظ بمسراها في سره ظهور ما يستدعي العفو، وتارة يكون هذا الحفظ بالقوة بنصب الأدلة، وتارة يضم إلى ذلك الفعل بخلق الهداية في القلب، وهذا خاص بمن له بالمنعم نوع وصلة، ذكره الحرالي في موضع، وقال في آخر: الرأفة عطف العاطف على من يجد عنده منه وصلة فهي رحمة ذي الصلة بالراحم، والرحمة تعم من لا صلة له بالرحم.

الراهب: العالم في الدين المرتاض، المنقطع عن الخلق، المتوجه إلى الحق1.

الران: الحجاب الحائل بين القلب وعالم القدس باستيلاء الهيئات النفسانية ورسوخ الظلمات الجسمانية فيه بحيث ينحجب عن أنوار الربوبية بالكلية2.

الرأي: اعتقاد النفس أحد النقيضين عن غلبة ظن، وقيل استخراج صواب العاقبة.

الراية: العلامة المنصوبة للرؤية، والرؤيا ما يرى في المنام.


1 وانظر التعريفات ص114.
2 التعريفات ص114.
3 التعريفات ص114.

<<  <   >  >>