<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[باب السين]

[فصل الألف]

الساباط: المنبسط بين دارين.

السآمة: أشد الملالة.

الساحة: المكان الواسع، ومنه ساحة الدار، والسائح: الماء الدائم الجرية في ساحة وساح فلان في الأرض مر مر السائح.

السادة: جمع سيد، وهو من يملك تدبير السواد الأعظم.

الساطع: المنتشر بشدة.

الساعد: العضو تصور لمساعدتها، كذا في المفردات1. وفي المصباح2: ما بين المرفق والكف سمي به لكونه يساعد الكف في بطشها وعملها.

الساعة: جزء من أجزاء الزمان، ويعبر بها عن القيامة تشبيها بذلك لسرعة حسابه. والساعات ثلاث: كبرى وهي القيامة ووسطى وهي موت أهل القرن الواحد، وصغرى وهي موت الإنسان، فساعة كل إنسان موته.

الساكن: ما يحتمل ثلاث حركات غير صورته كميم عمرو.

السالك: من مشى على المقامات بحاله لا بعلمه وتصوره فكان العلم الحاصل له عيانا يأمن ورود الشبه المضلة عليه3. السبئية4: أتباع عبد الله بن سبأ، قال لعلي: أنت الإله، فنفاه إلى المدائن. وقال ابن سبأ: لم يمت علي ولم يقتل وإنما قتل ابن ملجم شيطانا بصورته، وعلي في السحاب والرعد صوته والبرق هبوطه

وسينزل إلى الأرض.


1 للراغب ص232.
2 المصباح المنير ص105.
3 التعريفات ص121.
4 جاءت "السبئية" في ابن حزم، الفصل في الملل والأهواء والنحل، 5/ 36. والسبائية في التعريفات للجرجاني ص122. وفي المقريزي، الخطط، 2/ 352.

<<  <   >  >>