<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل الواو]

الشوار: ما يبدو من المتاع، ويكنى به عن الفرج، كما يكنى عنه بالمتاع. وشورت به: فعلت به ما خجلته كأنك أظهرت شواره.

الشوى: كالنوى، الأطراف كاليد والرجل وكل ما ليس مقبلا.

شواهد الحق: حقائق الأكوان، فإنها تشهد بالملكوت.

الشوب: الخلط، وسمي العسل شوبا لكونه مزاجا للأشربة، أو لما يختلط به من الشمع. قال في المصباح1: وقولهم ليس فيه شائبة ملك يجوز أخذه من هذا، ومعناه ليس فيه شيء مختلط به وإن قل، كما قيل ليس فيه علقة ولا شبهة، وتكون فاعلة بمعنى مفعولة كعيشة راضية2، كذا استعمله الفقهاء، ولم أجد فيه نصا. نعم. قال الجوهري: الشائبة واحدة الشوائب وهي الأدناس والأقذار.

الشوق: اهتياج القلب إلى مشاهدة محبوب، وعبر عنه في المصباح3 بأنه نزاع النفس إلى الشيء.

وعند الصوفية: توجه4 القلب إلى لقاء الرب. وقيل هيجان السر لفقد الصبر. وقيل: تعطش القلب إلى لقاء المحبوب، وقيل: عدم القرار لبعد المزار.

الشوك: ما يدق ويصلب رأسه من النبات، ويعبر بالشوكة عن السلاح، وعن الشدة.


1 المصباح المنير، مادة "شرب"، ص125.
2 الحاقة 21، والقارعة 7.
3 المصباح المنير، مادة "شوق"، ص125.
4 وجاءت "توهج" في مخطوطة برلين.

<<  <   >  >>