<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل الباء]

الغباوة: الغفلة والجهل، وتركيبها يؤذن بالخفاء، يقال غبى عليه الأمر أي خفي. والمتغابي: من يري من نفسه الغباوة وليست به وهو من صفات الكرام العقلاء، ومنه قوله "لكن سيد قومه المتغابي"1.

الغبطة: تمني حصول النعمة لك كما كانت حاصلة لغيرك من غير تمني زوالها عنه. الغبن الفاحش: ما لا يدخل تحت تقويم المقومين وقيل ما لا يتغابن الناس به.


1 أي قول الشاعر:
ليس الغبي بسيد في قومه ... لكن سيد قومه المتغابي

<<  <   >  >>