<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وقال الحنفية: الفرض ما ثبت بقطعي، والواجب ما ثبت بظني. ا. هـ. وقال الراغب: الفرض كالإيجاب، لكن الإيجاب يقال اعتبارا بوقوعه وثبوته، والفرض بقطع الحكم فيه، ومنه يقال لما ألزم الحاكم من النفقة فرض.

فرض الكفاية: مهم يقصد حصوله من غير نظر بالذات إلى فاعله، وفرض العين منظور بالذات إلى فاعله.

الفرائض: علم يبحث فيه عن كيفية قسمة التركة على مستحقيها.

الفرع: من كل شيء أعلاه، وهو ما يتفرع من أصله، ومنه يقال فرعت من هذا الأصل مسائل فتفرعت أي استخرجت فخرجت1. والفرع عرفا: ما اندرج تحت أصل كلي.

الفرق: اختصاص برأي وجهة عمن حقه أن يتصل به ويكون معه، ذكره الحرالي.

الفرق الأول عند أهل الحق: الاحتجاب بالخلق وبقاء رسوم الخليقة بحالها. الثاني شهود قيام الخلق بالحق ورؤية الوحدة في الكثرة والكثرة في الوحدة من غير احتجاب بأحدهما عن الآخر.

فرق الوصف: ظهور الصفات الأحدية بأوصافها في الحضرة الواحدية.

فرق الجمع: تكثر الواحد بظهوره في المراتب التي هي شئون الذات الأحدية وتلك الشؤون في الحقيقة اعتبارات محضة لا تحقق لها إلا عند بروز الواحد بصورها2.

الفرقان: العلم التفصيلي الفارق بين الحق والباطل3.

الفري: القطع على جهة الإصلاح.


1 المصباح المنير، مادة "فرع"، ص178.
2 وردت كل هذه التعريفات في كتاب التعريفات للجرجاني، ص173.
3 التعريفات للجرجاني ص173.

<<  <   >  >>