<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل الضاد]

القضايا: التي قياساتها معها "وهي" ما يحكم العقل فيه بواسطة لا تغيب عن الذهن عند تصور الطرفين نحو الأربعة زوج بسبب وسط حاضر في الذهن، وهو الانقسام بمتساويين1.

القضاء: إنفاذ المقدر، ذكره الحرالي. وعرفا: إلزام من له إلزام بحكم الشرع.

وفي اصطلاح الصوفية: الحكم الكلي الإلهي في أعيان الموجودات على ما هي عليه في الأحوال الجارية في الأزل إلى الأبد2. وفي المفردات3: القضاء فصل الأمر قولا أو فعلا، ولكل منهما وجهان: إلهي وبشري. فمن الإلهي {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ} 4. أي أمر. وفي البشري {فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُم} 5. وقضاء الدين فصل الأمر فيه برده. والقضاء من الله أخص من القدر. ا. هـ.


1 التعريفات ص185.
2 التعريفات ص185.
3 للراغب الأصفهاني ص406.
4 الإسراء 23.
5 البقرة 200.

<<  <   >  >>