<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل الواو]

الكواكب: أجسام بسيطة كرية كمالها الطبيعي نفس الفلك شأنها الأنارة. وهي عند الحكماء غير قابلة للكون والفساد متحركة عن الوسط غير مشتملة عليه مركوزة في الأفلاك كالفص في الخاتم، مضيئة بذاتها إلا القمر.

كوكب الصبح: عند القوم: أول ما يبدأ من التجليات. وقد يطلق على المتحقق بمظهرية النفس الكلية1.

الكرع: رأس السيد مما يلي الإبهام. والكرسوع رأسها مما يلي الخنصر.

الكون: اسم لما حدث دفعة كانقلاب الماء هواء، كأن الصورة الإلهية كانت للماء بالقوة فخرجت منها إلى الفعل دفعة. فإذا كان على التدرج فهو الحركة. وقيل الكون حصول الصورة في المادة بعد أن لم تكون فيها، ذكره ابن الكمال2. وقال الراغب3: الكون يستعمله بعضهم في استحالة جوهر إلى ما هو أشرف منه، والفساد في استحالة جوهر ما إلى ما هو والمتكلمون يستعملونه في معنى الإبداع.

الكون عند أهل التحقيق: عبارة عن وجود العالم من حيث هو عالم لا من حيث أنه حق، وإن كان مرادفا للوجود المطلق العام عند أهل النظر وهو بمعنى الكون.


1 القاشاني، اصطلاحات الصوفية، ص70.
2 والتعريفات ص197.
3 المفردات ص445.

<<  <   >  >>