<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[باب الميم]

[فصل الألف]

الماء: جوهر سيال يضاد النار برطوبته وبرودته. وقيل: الماء جسم لطيف بسيط شفاف يبرد غلة العطش، به حياة كل نام. وهو متحرك إلى المكان الذي تحت كرة الهواء، وفوق كرة الأرض. قال الحرالي: وهو أول ظاهر للعين من أشباح الخلق.

الماء عند الأطباء: رطوبة غريبة تحتقن في ثقب العين بين الصفاق والرطوبة البياضية.

ماء القدس: عند الصوفية: العلم الذي يطهر النفس من دنس الطباع، ونجس الرذائل1. المأثرة: واحدة المآثر، وهي المكارم لأنها تؤثر أي تروى وتذكر.

المارن: ما لان من الأنف، وفضل بين قصبته، وتركيبه دال على اللين والملامسة، ومنه مرن الأديم لينه، ومرن على الأمر تعوده، ومرنته أنا.

المأتم: مفعل من الأتم، اجتماع النساء في فرح أو حزن.

مادة الشيء: هي التي يحصل الشيء منها بالقوة.

الماضي: الدال على اقتران حدث بزمان قبل زمانك2.

الماشراء: في عرف الأطباء: ورم حار عن دم صفراوي يعم الوجه وربما غطى العين.

المالك: هو المتصرف في الأعيان المملوكة كيف شاء.

المانع: عند أهل الأصول: الوصف الوجودي الظاهر المنضبط المعرف نقيض الحكم بالأبوة في القود.

المانع من الإرث: عبارة عن انعدام الحكم عند وجود السبب3.

مانع العلة: وصف وجودي يخل بحكمها كالدين على القول بأنه مانع لوجوب الزكاة على المدين.

ماهية الشيء: ما بدا لشيء هو هو، وهي من حيث هي لا موجودة ولا معدومة، ولا كلي ولا جزئي، ولا خاص ولا عام4.

الماهية الاعتبارية: التي لا وجود لها إلا في عقل المعتبر ما دام معتبرا5.


1 القاشاني، اصطلاحات الصوفية، ص75.
2 التعريفات ص206.
3 التعريفات ص207.
4 التعريفات ص205.
5 التعريفات ص206.

<<  <   >  >>