فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

3 - (عَلَامَات الْحَيَّات)

من كتاب ج الْمَنْسُوب إِلَيْهِ فِي العلامات: كَثْرَة الْأكل مَعَ مُضَافَة ويضعف ويجد أبدا نخسا على معدته هَذِه العلامات للعراض فَأَما المدورة فَإِنَّهَا تكون فِي الشَّبَاب أَكثر مِنْهَا فِي الشُّيُوخ ويعرض مَعهَا لذع فِي المعي ومغس قوي وغثى كالشيء الصاعد إِلَى فَم الْمعدة حَتَّى يزِيد الْقَيْء وصفرة وهزال وَرُبمَا اضْطر إِلَى أَن ينَام على الْبَطن من شدَّة الوجع وَرُبمَا أحس بحركته تَحت الْيَد وَرُبمَا خرج مَعَ الْقَيْء والرجيع وَرُبمَا عرض لشدَّة وَجَعه غشي واختلاط.

مَجْهُول: يكون من التخم وَالَّتِي تكون فِي الأمعاء الدقاق طوال. وَالَّتِي فِي الْغِلَاظ عراض وَتخرج العريضة مَتى احتقن بِمَاء وملح وَأكل الثوم يُخرجهَا.

من الْكَمَال والتمام لمن لَا يقدر على الْأَدْوِيَة القوية الحارة: بزر الكزبرة ويخلط بميبختج وَيشْرب ثَلَاثَة أَيَّام وَلَاء. ج فِي حِيلَة الْبُرْء: الْحَيَّات لَا تخرج عَن الْبدن إِلَّا أَن تقتل لِأَنَّهَا مَتى دَامَت حَيَّة فَإِنَّهَا تتَعَلَّق بالأمعاء أَو تصير كالميتة بِأَن تسكن وتسدر والأدوية القاتلة لَهَا الأفسنتين وَمَا شابهه وَأما حب القرع فتحتاج إِلَى أدوية أقوى من الأفسنتين كالسرخس وَنَحْوه.

3 - (الْعِلَل والأعراض)

الديدان تتولد فِي الأمعاء. ضماد يخرج الديدان: أسحق الشونيز بِمَاء الحنظل الرطب أَو مطبوخه ويطلى على الْبَطن والسرة.

3 - (دَوَاء يخرج الْحَيَّات)

من قرابادين سَابُور الْأَوْسَط: بودرنج وسرخس وقنبيل وترمس وَتَربد وأفسنتين الشربة خَمْسَة دَرَاهِم بأوقيتين لبن حليب قَتله ثمَّ يشرب هَذَا الدَّوَاء بأوقيتين من مَاء الشيح.

الْيَهُودِيّ: يسْقِي جوزة هندية عفنة فَإِنَّهَا تخرج حب القرع بكيسه. فِي الترياق إِلَى قَيْصر لج: الأربيان يستفرغ حب القرع.

أبيذيميا: يتَوَلَّد فِي وَقت أكل الْفَاكِهَة خَاصَّة. وَقد يتَوَلَّد فِي فَسَاد مَا يُؤْكَل وَهِي ثَلَاثَة أَصْنَاف أَحدهَا كدود الْخلّ تكون فِي المعي الْأَسْفَل وَالثَّانيَِة كالحيات مستديرة طوال غِلَاظ تكون فِي الأمعاء الدقاق والعراض وَهِي حب القرع تكون فِي الْغِلَاظ. قَالَ: وَأكْثر حركاتها من السّنة فِي الخريف وَمن النَّهَار فِي آخِره وَبعد الْعشَاء.

من الْمَنْسُوب لج فِي العلامات: يعرض لصَاحب الْحَيَّات العراض كَثْرَة الْأكل ونحافة الْجِسْم والضعف والنخس على الْفُؤَاد عِنْد الْخَلَاء من الطَّعَام وَعند شرب المَاء الْبَارِد وَقد تكون من هَذِه الْحَيَّات مَا طوله ثَلَاثَة أَذْرع أَعنِي العراض فَأَما المدورة فَإِنَّهَا فِي الصّبيان أَكثر مِنْهَا فِي الشَّبَاب وَفِي الشَّبَاب أَكثر مِنْهَا فِي الْمَشَايِخ وَأكْثر مَا تكون من الحميات الحارة

<<  <  ج: ص:  >  >>