فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الضبع العرجاء فانه يقبله مِنْهُ فاذا سرى السم فِي الْبدن فَعَلَيْك بالفصد والحقن واحقنه كل يَوْم وأسهله وَإِيَّاك وَدخُول الْحمام وَعَلَيْك بِالتَّدْبِيرِ المرطب بالأغذية وبالشراب فانها تمنع سُورَة السم وسريته واعرض عَلَيْهِ المَاء مَرَّات ابداً حَتَّى يشرب.

قَالَ سواريس: جلد الضبع لَا ينفع وَلَا الخربق. قَالَ: وينفع مِنْهُ جدا ترياق الْأَرْبَعَة.

سرابيون: إِذا كلبت امْتنعت عَن الْغذَاء وتلهث دَائِما وتبح أصواتها وَلَا تنبح الْبَتَّةَ ويعرض لسليمها عرق كثير.

قَالَ فَاتخذ لَهُ بلبلة طَوِيلَة تدخل فِيهِ وصب المَاء مِنْهَا فِي فَمه.

الأقربادين الْقَدِيم قَالَ: ابدأ قبل أَن يفزع من المَاء فافصده أَن كَانَ كثير الدَّم وَإِلَّا فَلَا ثمَّ أسهله السَّوْدَاء مَرَّات متواترة وادلكه فِي مَا بَينهمَا وأغذه بالأغذية المعتدلة المرطبة جدا واسقهم)

الشَّرَاب وأعطه دَوَاء السراطين كل يَوْم ووسع الْجرْح وضع عَلَيْهِ الجاذبات.

3 - (الْأَدْوِيَة المفردة)

قَالَ: رماد السرطانات النهرية مَتى أحرقت نَفَعت جدا من نهشة الْكَلْب الْكَلْب سقيت وَحدهَا أَو خلطت مَعَ جنطيانا والكندر وَيجب أَن يَأْخُذ من الكندر جُزْء وَمن الجنطيانا خَمْسَة أَجزَاء ورماد السرطانات عشرَة أَجزَاء وَيُؤْخَذ قدر نُحَاس أَحْمَر فَتلقى فِيهِ سراطين بحريّة أَحيَاء وَيُوضَع فِي تنور وتشوى بِقدر مَا تسحق وَلَا يشْتَد حرقها وَافْعل ذَلِك فِي الصَّيف وَالشَّمْس فِي الْأسد الف ز وارفعه ليَكُون معداً واسقه السَّلِيم إِن لحقته فِي الْأَيَّام الأول كل يَوْم معلقَة تذره على المَاء واسقه وَإِن كَانَ قد مَضَت أَيَّام كَثِيرَة فاسقه معلقتين كل يَوْم ووسع الْجرْح بِمثل مرهم الزفت والجوشير والخل. وَهَذِه صفة هَذَا الدَّوَاء: خل ثَقِيف جدا قسط جوشير ثَلَاثَة أَوَاقٍ زفت رَطْل بطيخ حَتَّى يصير مرهماً.

قَالَ: وَهَذَا العلاج أبلغ العلاجات وَقد أطلت تجربته فَلم أجد اُحْدُ اسْتَعْملهُ قبل الْفَزع من المَاء فَفَزعَ مِنْهُ وَلَا مَاتَ.

الحلتيت نَافِع من عضة الْكَلْب الْكَلْب مَتى ضمد بِهِ.

قَالَ: الْملح والسذاب يسحق بِمَاء بصل ويضمد بِهِ.

الجوشير مَعَ الزفت نَا فع إِذا ضمد بِهِ.

والحضض يسقى بِمَاء كَذَلِك الطين الْمَخْتُوم يشرب بشراب صرف جيد لَهُ.

رماد الْكَرم ونطرون وخل يضمد بِهِ.

كبد الْكَلْب الْكَلْب يُقَال بقول مستقاض أَنه ينفع وَيمْنَع من الْفَزع من المَاء. وَيُقَال ان نَاب الْكَلْب الْكَلْب يعلق على الْإِنْسَان فيحرسه من الْكَلْب الْكَلْب.

<<  <  ج: ص:  >  >>