فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

قَالَ: وأسقلبياذس يَأْمر أَن يجْتَنب هَؤُلَاءِ الشَّرَاب وَالْحمام والتملئ من الطَّعَام وخاصة مَا ينْفخ وَجَمِيع مَا يغذى غذَاء كثيرا وَأَن يعرقوا عرقا كثيرا أَو أكلُوا لَحْمًا.

لي ينظر فِيهِ.

3 - (دَوَاء قوي جيد)

بورق إفريقي جزءان نوشادر جُزْء أحرقهما وأدفهما بخل ثَقِيف وادلك الْموضع ثمَّ اطله وَهُوَ رَقِيق كوسخ الْحمام فاذا نشف بعد ثَلَاث سَاعَات فأعده وَافْعل ذَلِك ثَلَاثَة أَيَّام وَمَتى تبثر مَوضِع فشقه وسيل صديده وتعمد بالدواء بِحَسب الْموضع الَّذِي لم يتبثر وَإِيَّاك والموضع الَّذِي قد تبثر ونشف الصديد الَّذِي يخرج من النفاخات افْعَل ذَلِك أسبوعا فان الشّعْر يبدئ ينْبت من حواليه.

وَأما سورغالس فيأمر بِاسْتِعْمَال التَّدْبِير المنعش والغذاء المولد للدم الْمَحْمُود وَاسْتِعْمَال المحجمة عَلَيْهِ وَحلق الرَّأْس وداء الْخَرْدَل ثمَّ بعد أَن يوضع عَلَيْهِ دَوَاء الْخَرْدَل اطله بالزفت أَو بالقطران وادلكه قبل ذَلِك بالبصل الف ي أَو أطله بتافسيا ودعه يتنفط ثمَّ كمده بِالْمَاءِ الْحَار وامسحه بالقيروطي.

اخْتِصَار حِيلَة الْبُرْء قَالَ: مَتى تبثر الْموضع وَحمى واحمر فامسحه بشحم الدَّجَاج حَتَّى يسكن ثمَّ عد إِلَى الْأَدْوِيَة الحارة.

وَالْحمام يَنُوب عَن الدَّلْك إِذا أردْت طليه.

ذكر انطليش أَنه يعالج دَاء الثَّعْلَب الردي بالمحاجم والعلق.

الْإِسْكَنْدَر فِي كناشة: يُؤْخَذ من الْخلّ الشَّديد الحموضة وَمن دهن الْورْد أُوقِيَّة فاجمع ذَلِك كُله وادلك الْموضع بِخرقَة صوف خشنة ثمَّ اطله فانك ترى الْعجب من جوده فعله.

انطليش قَالَ: الْأَفْعَال الحميدة الَّتِي يعالج بهَا دَاء الثَّعْلَب من علاج الْيَد هُوَ الشَّرْط وَتَعْلِيق المحاجم والعلق.

بولس قَالَ: يكون دَاء الثَّعْلَب لرطوبات ردية فِي أصل الشّعْر فَيجب أَن تعرف الْخَلْط من لون الْجلد وَمن التَّدْبِير الْمُتَقَدّم ثمَّ استفرغ الْبدن من ذَلِك الْخَلْط وافصد فَإِذا فعلت ذَلِك فَعَلَيْك بالغراغر والتعطيس الَّتِي تنقى الرَّأْس ثمَّ صر إِلَى علاج نفس الْموضع فادلك الْموضع بالخل والبورق الأرميني بِخرقَة خشنة حَتَّى يحمر الْموضع ثمَّ اطله بالأفاويه على صلابة الْجَسَد وَأما)

إزمان الْعلَّة فَاسْتعْمل الدَّلْك بالخل والنطرون وَالْحلق الدَّائِم فان كثيرا قد برئوا بِهَذِهِ وَحده عِنْد كل طلية أَو طليات.

<<  <  ج: ص:  >  >>