فصول الكتاب

<<  <   >  >>

(مَا جَاءَ [فِي مَا] يستشفى بِهِ من الْملح)

قَالَ رَسُول الله [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] : " اجعلوا الْملح أوّل طَعَامكُمْ فَإِن فِيهِ شِفَاء من اثْنَتَيْنِ وَسبعين دَاء مِنْهَا: الْجُنُون، والجذام، والبرص، ووجع الأضراس، ووجع الْحلق، ووجع الْبَطن ".

(مَا جَاءَ [فِي مَا] يستشفى بِهِ من اللبان)

قَالَ رَسُول الله [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] : " تداووا بالكندر - وَهُوَ اللبان - فَإِنَّهُ بخور كلّ شَيْء وَمَا من أهل بَيت يتبخرون بِهِ إِلَّا نفى الله عَنْهُم كلّ عفريت فاغر فَاه باسط يَده وَإنَّهُ لينفي عَن اثْنَتَيْنِ وَسبعين دَارا كَمَا يَنْفِي عَن الدَّار الَّتِي يتبخر بِهِ فِيهَا ".

وَعنهُ [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] : " نعْمَة الدخنة اللبان وَهِي الدخنة الَّتِي دخنت بهَا مَرْيَم عِنْد وِلَادَتهَا وَإِن الْبَيْت إِذا دخن فِيهِ باللبان لم يقربهُ حَاسِد وَلَا كَاهِن وَلَا شَيْطَان وَلَا سَاحر ".

وَقَالَ [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] : " يَا معشراً محبالاً غدين أولادكنّ فِي بطونكنّ باللبان فَإِنَّهُ يزِيد فِي الْعقل ويشدّ الْقلب وَيقطع البلغم وَيُورث الْحِفْظ وَيذْهب النسْيَان ".

وَعنهُ [صلى الله عَلَيْهِ وَسلم] : " بخروا بُيُوتكُمْ باللوبان وبالحرمل وبالشيح وبالمرّ وبالصعتر ".

<<  <   >  >>