فصول الكتاب

<<  <   >  >>

والثاني، والمزامير، وأسفار الأنبياء - يوئيل وعاموس وهوشع وأشعياء وميخا وصفنيا، وحبقو ومحميا وناحوم وعوبديا وإرميا وحزقيال".

3 - العصر الفضي:

ويبتدئ من الهجرة إلى عهد المكابيين، أي إلى سنة 160 ق. م.

وفي هذا العصر جرت اللغة الأرامية مع لهجة اليهود في أرض بابل، ولاكنها ألسنتهم، لسهولتها وتشابه لهجتها بلهجة اللغة العبرية، وتجد آثار اللغة الآرامية في أسفار عزرا ونحميا واستير، وأسفار الأنبياء - يونان وحجي وزكريا وملاخي ودانيال، وأيضاً في سفر الجامعة وبعض المزامير التي أضيفت إلى مزامير داود.

(ج) اللغات السامية:

تنقسم اللغات السامية ثلاثة أقسام:

1 - اللغة العربية.

2 - اللغة العبرية.

3 - اللغة الآرامية أو السريانية.

1 - اللغة العربية:

مركزها الحد الجنوبي من منطقة اللغات السامية الأخرى، وينسب لها اللغة الكوشية وهي لغة أهل الحبشة، وهي مأخوذة من لغة العرب الحميريين وسائر المخطوطات السينائية.

[2 - اللغة العبرية:]

تشبه الكنعانية والصورية.

3 - اللغة الآرامية:

اللغة الآرامية أو السريانية هي لغة أهل الشمال والشمال الشرقي، وهي المنطقة التي أطلق عليها اسم (سوريت) . وهذا اسم أطلق على تلك المنطقة في عهد الحضارة النصرانية. أما اليهود، فيسمونها "كسديت" أو "الكلدانية".

<<  <   >  >>