فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وَخَسْفٌ بِالْمَغْرِبِ وَخَسْفٌ بِجَزِيرَةِ الْعَرَبِ وَآخِرُ ذَلِكَ نَارٌ تَخْرُجُ مِنَ الْيَمَنِ تَطْرُدُ النَّاسَ إلى محشرهم. صحيح

9- بَابٌ آخَرُ فِي عَلامَاتِ نُبُوَّتِهِ وَمُعْجِزَاتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

116 - أَخْبَرَنَا عَبْدُ الواحد بن أحمد الْمَلِيحِيُّ أَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ النُّعَيْمِيُّ أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ نا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ نا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ نا ابْنُ أَبِي عَدِيٍّ عَنْ سَعِيدٍ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ قَالَ أُتِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِإِنَاءٍ وَهُوَ بِالزَّوْرَاءِ فَوَضَعَ يَدَهُ فِي الإِنَاءِ فَجَعَلَ الْمَاءُ يَنْبُعُ مِنْ بَيْنِ أَصَابِعِهِ فَتَوَضَّأَ الْقَوْمُ قَالَ قَتَادَةَ قُلْتُ لأَنَسٍ كَمْ كنتم قال ثلاثمائة أو زهاء ثلاثمائة. صحيح

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير