<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

إليها ودخل من الباب فصاحت النسوة وقلن له يا رجل اتق الله فينا فقال اعذروني فإني ولدت في هذا الدار ولم أذكر البيع. ومنهم

[أخبار وطرف]

من رأى جاريته تحت رجل يجامعها فقال لها يا جارية ما حملك على هذا فقالت له يما مولاي حلفني بحياة رأسك وأنت تعلم صدق محبتي لك فسكت. ومنهم من سمع أن صوم يوم عرفة يعدل صوم سنة فصام إلى الظهر وقال يكفيني ستة أشهر. ومنهم من جاء إلى الجب ونظر فيه فرأى خيال وجهه فذهب إلى أمه وقال يا أمي في الجبّ لص فجاءت الأم فتطلعت فيه فرأت خيال وجهها فقالت صدقت ومعه قحبة. ومنهم من دعا فقال اللهم اغفر لي ولأمي ولأختي ولامرأتي فقيل له لم تركت ذكر أبيك قال لأنه مات وأنا صبي لم أدركه، وقال رجل لرجل كم يوم في هذا الشهر فنظر وقال والله لست من أهل هذه المدينة، ومن ذلك أن هشام ابن عبد الملك عرض الجند فتقدم رجل حمصي بفرس كلما قدمه يتأخر، فقال له هشام ما هذا، قال: يا سيدي فارِه ولكنّه شبّهك ببيطار كان يعالجه فنفر. ومنهم من قيل له عندك مال جزيل وليس لك إلا والدة عجوز وإن مت ورثتك فأفسدت مالك فقال إنها لا ترثني قيل وكيف: قال: لأن أبي طلقها قبل أن يموت. ومنهم من جاء إليه جماعة يسألونه في كفن لجار له مات فقال ما عندي الآن شيء ولكن عودوني في وقت آخر قالوا أفنُملِّحه إلى أن يتيسر عندك شيء. ومنهم من تقدم يصلي المغرب بجماعة فأطال القيم فلما فرغ من الصلاة سجد

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير