فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[الفصل العاشر: أيام العرب في الجاهلية]

[مدخل]

...

[الفصل العاشر: أيام العرب في الجاهلية]

يقصد بأيام العرب تلك الحروب والوقائع التي نشبت بين القبائل العربية في المجتمع الجاهلي الذي كان يضطرم بالمنازعات. وتعتبر هذه الأيام بما اشتملت عليه من أحداث ومناسبات توضح أسباب ودواعي ما وقع بين مختلف القبائل الجنوبية "القحطانية" أو بين شتى القبائل الشمالية "العدنانية" أو ما وقع بين القحطانية والعدنانية، أو بين العرب عامة وبين الأقوام غير العربية، كالفرس والروم والبيزنطيين من حروب مصدرًا من مصادر التأريخ للعلاقات التي كانت سائدة بين القبائل العربية. كما أنها بما روي في أثنائها من مأثور الكلام ورائع النثر وحماسي الشعر، وبما اشتملت عليه من طريف القصص، وما تخللها من بيان للطبائع والتقاليد البدوية، تعتبر ينبوعًا من ينابيع الأدب، وبابًا كبيرًا من أبوابه، ومرآة تعكس أحوال العرب وعقليتهم، وعاداتهم وتقاليدهم في الحرب1 والسلم والأسر والفداء، كما تنبئ بفضائلهم وشيمهم التي فطروا عليها، كالشهامة والوفاء بالعهد وحماية الجار والانتصار للقبيلة والصدق والصبر في القتال2.

وتختلف أهمية هذه الأيام باختلاف حدتها وشمولها ومدتها. فقد يقتصر بعضها على مناوشات بسيطة يذهب ضحيتها بضعة أشخاص, وقد تحتدم احتداما شديدا فيربو عدد ضحاياها على المئات, وقد تشترك فيها عدة قبائل متحالفة في كل جانب، أو قد تقتصر على قبيلتين تتقاتلان، وقد تدوم مدة طويلة تصل أحيانا إلى أربعين سنة، تكون فيها


1 راجع عن أدوات الحرب التي كانت تستعمل عند العرب:
Wacif Boutros Ghali: Les traditions chevaleresques Des Arabes, PP. 192-193.
2 محمد أحمد جاد المولى بك ورفاقه: أيام العرب في الجاهلية، ص ط من المقدمة: أحمد أمين: فجر الإسلام، ص66.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير