<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[تمهيد]

قبل أن أشرع في بيان أبواب وفصول هذا الكتاب أحب أن أمهِّد بين يدي أبحاثه وموضوعاته بشرح عنوانه:

فالتدوين في اللغة: تقييد المتفرق وجمع المتشتت في ديوان؛ ومنه جمع الصحف في كتاب، وهو فارسي معرَّب. 1

وفي الاصطلاح: يستعمل التدوين بمعنى التصنيف والتأليف.

أما السُّنَّة في اللغة: فهي السيرة والطريقة حسنة كانت أو قبيحة.

ومنه قوله صلى الله عليه وسلم: "من سنَّ في الاسلام سُنِّةً حسنةً فله أجرها وأجر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيئأ، ومن سنَّ في الإسلام سُّنَّة سيئةً كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيئاً". 2

ومنه قول خالد بن زهير الهذلي:

فلا تجزعن من سُّنَّةٍ أنت سرتها

...

فأول راضٍ سُّنَّةً من يسيرها


1 انظر: مادة "دون" في الصحاح للجوهري، والقاموس المحيط للفيروزآبادي، وتاج العروس للزبيدي.
2 رواه مسلم في كتاب العلم من صحيحه ح: 15.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير