<<  <   >  >>

ثانياً: وسائل الإعلام أداة تربوية تعليمية:

تعدُ وسائل الإعلام عملية تربوية وتعليمية حيث لم تعد مسؤولية التربية والتعليم منوطة بالمدرسة والمنزل فقط بل تعدى ذلك إلى وسائل الإعلام.

والتربية والتعليم عن طريق وسائل الإعلام هو حجر الزاوية في تطور العلوم والمعارف، حيث تؤثر في أبناء المجتمع من خلال ما تزودهم به من ضروب المعرفة والثقافة.

فهو مؤثر إيجاباً وسلباً ويتوقف ذلك على مضمون ومحتوى المادة الإعلامية التي تقرأ أو تسمع أو تشاهد.

وعن ارتباط الإعلام بالتربية والتعليم يقول د/حمود البدر: (التربية: عملية توجيه الأفراد نحو النمو بشكل يتمشى والخط الذي ارتضته الأمة لنفسها.

والإعلام: أيضاً عملية توجيه الأفراد بتزويدهم بالمعلومات والأخبار والحقائق لمساعدتهم على تكوين رأي صائب في واقعة محدودة أو مشكلة معينة.

وهذا يعني أن بين التربية والإعلام وشائج قوية، وأرضاً مشتركة إن التربية في جوهرها عملية اتصال، وإن الإعلام بجوهره ومظهره عملية اتصال) . (1)

أضف إلى ذلك انهما يشتركان في كونهما أداة للتغيير إما عن طريق زرع قيم جديدة لدى المجتمع، وإما للإقلاع عن عادة قديمة.

فارتباط الإعلام بالتربية يقتضي:


(1) د/ حمود عبد العزيز البدر، الحاجة إلى تنسيق وتكامل إعلامي تربوي بين دول الخليج العربي، الرياض _مكتب التربية العربية لدول الخليج 1409 هـ‍
بحث مقدم للاجتماع المشترك بين التربويين والإعلاميين ص2

<<  <   >  >>