تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[الفصل الأول: التمهيد]

[تعاريف وتقويمها]

...

[الفصل الأول: التمهيد]

قبل الدخول إلى صلب الموضوع أرى من المفيد تقديم (تمهيد) وهو يشتمل على موضوعين رئيسين هما:

1 - تعاريف وتقويمها.

2 - أسلوب المطابقة وأسلوب التطبيق وتقويمهما.

- 1 -

[تعاريف وتقويمها]

· لمصطلح " الإعجاز العلمي في القرآن والسنة " تعاريف متعددة ومنها:

1 - "تأكيد الكشوف الحديثة الثابتة والمستقرة، للحقائق الواردة في القرآن الكريم والسنة النبوية" (1) . ويؤخذ على هذا التعريف قوله " للحقائق الواردة في القرآن والسنة "، فهذا إطلاق لا يقبل، وذلك لأن كثيراً من حقائق القرآن الكريم والسنة النبوية، لا تدخل تحت علوم البشر.

2 – إخبار القرآن الكريم والسنة النبوية بحقائق العلم التجريبي التي ثبت عدم إمكان إدراكها إلا بالوسائل البشرية التي لم تكن في زمن الرسول عليه الصلاة والسلام، يؤخذ على هذا التعريف أنه استبعد الحقائق غير الكونية، كالإعجاز في علوم التاريخ والاقتصاد والتشريع. والأمر يحتاج إلى تعريف يقع عليه الاتفاق بين المشتغلين بالإعجاز العلمي في القرآن والسنة، ولا تكون عليه مآخذ. ولا يخفى أن التعريف الجامع المانع الخالي من المآخذ


(1) مقدمة توصيات المؤتمر الدولي الأول للإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير